برلمان مناشداً وزير الداخلية بعدم السماح للوافدين بالتظاهر

الخرينج: على النظام السوري أن يصالح شعبه ويوقف القتل

رفض رئيس لجنة الشئون الخارجية البرلمانية النائب مبارك الخرينج ما يرتكبه النظام السوري بحق شعبه من أعمال وحشية من قتل واغتصاب للأعراض وسفك الدماء وقطع التيار الكهرباء والماء والغذاء عن أهل حماه وبقية المدن السورية .

وقال الخرينج في تصريح صحافي: “على النظام السوري أن يصالح شعبه ويكف عن هذه الأعمال الوحشية وغير الإنسانية، وأن يستجيب لمطالبه العادلة كالمطالبة بالحرية وان يستمع النظام إلي مناشدات العالم الغربي والعربي له بتنفيذ هذه الحقوق والمطالب المشروعة.

من ناحية أخرى، قال الخرينج : “أنا ضد هدر دم السفراء فنحن في دولة مؤسسات وقانون ودستور، والسفراء لهم حصانة ديبلوماسية وفقا للمواثيق والأعراف الدولية”. 

إلى ذلك ناشد الخرينج نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ احمد الحمود بعدم السماح للوافدين بالتظاهر السلمي ما لم يكن هناك طلب مقدم يتم الموافقة عليه من الجهات المعنية بوزارة الداخلية، والمخالف منهم لذلك يجرى عليه ما جرى على بعض الوافدين عندما تظاهروا فتم اتخاذ إجراءات بإبعادهم إلى بلدانهم، وقال الخرينج : “إن الكويت بلد المؤسسات والدستور والقانون ، لذلك على جميع الوافدين احترام كافة التعليمات واللوائح والقوانين الكويتية.

وفي سياق متصل، ناشد الخرينج وزير الداخلية بضرورة رفع درجة الحيطة والحذر من النواحي الأمنية بالبلاد خاصة بعد الأحداث المتلاحقة التي طرأت على المنطقة فقد تتحرك الخلايا النائمة أو الطابور الخامس لخلق قلاقل في البلاد وفي الدول المجاورة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق