أقلامهم

مشاري العدواني يفتح النار على “المواشي” ويوجه الخطاب لصاحب الأمر متجاوزا وزير المالية

بخشم الدرهم !  
 
مشاري العدواني
يعني ما نصوم؟! يعني كل ما غضينا النظر عن بلوة من بلاوي هذه الحكومة، يطلعون لنا بمصيبة أكبر؟!
قبل شهرين صحنا وحذرنا وكتبناها على بلاطة … ما يحدث في شركة المواشي المملوكة للدولة بنسبة تتجاوز الـ63 % للدولة جريمة من جرائم امن الدولة فالأمن الغذائي خط احمر لدى أي حكومة تحترم شعبها ! لكن بالكويت الحكومة ليست متفرغة لاحترام النفس قبل احترام الشعب ! وبما أن وزير المالية المسؤول عن شركة المواشي في هذه الحكومة وهو لم يقرأ أو يستوعب حجم البلبلة، فإن الحديث معه ضائع، ولذلك فإنني سأوجه حديثي لمن يهمه الأمر!
< يا من يهمه الأمر … الكويت في أحلك الظروف إبان الحرب العراقية الإيرانية وحرب الناقلات، لم تتوقف شركة المواشي عن توريد الأغنام للسوق، ولو ليوم واحد و لكنها يوم أمس سجلت يوما تاريخيا جديدا، في سجلات حكومة التنمية، فتوقفت عن توريد الأغنام الاسترالية إلى الكويت بأسرها ومتى؟! في شهر رمضان المبارك!
< يا من يهمه الأمر … هل تعلم بأن بطل المواشي خرج قبل شهر رمضان مبشرا الصائمين بأن الأغنام ستنزل من السماء من كثرتها بشهر رمضان ؟! 
< يا من يهمه الأمر …  بسبب توقف شركة المواشي عن توريد الأغنام، قفز سعر الخروف العربي الواحد من 80 إلى 130 دينارا!
< يا من يهمه الأمر … هل تعلم بأن شركتنا الكويتية، تورد لدولة خليجية أفضل وأجود واسمن الأغنام الاسترالية مو للكويت؟! والظفر طلع من اللحم بخشم الدرهم!
< يا من يهمه الأمر … هل تعلم بأن محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير كانتا محرومتين من الأغنام منذ شهرين، وفقط قبل  أيام وبعد ضغط من الوزير تم إنزال 75 رأسا نصفها شبه ميت؟!
< يا من يهمه الأمر …هل تعلم بأن ملحمة بالشويخ مملوكة للوافد (أ.ط) كانت تورد لها المواشي قبل كارثة الأمس 100 راس يوميا أي ما يعادل طنين ونصف من اللحوم، وأهل الكويت بالأحمدي ومبارك الكبير لهم الله ؟!
< يا من يهمه الأمر … ماذا لو حدث هذا الأمر من قبل المواشي إبان حكومات رؤساء الوزارات قبل عام 2006؟! ماذا كان سيكون مصير الموظفين الحكوميين الذين عبثوا بأمن الدولة الغذائي؟! هل كانوا سيبقون يوما واحدا بمناصبهم؟! الجواب عندك يا من يهمه الأمر.