رياضة

الجماهير الإسبانية غاضبة من تغيير مواعيد مباريات الدوري الإسباني

أعلنت رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم أمس الثلاثاء، تغييراً في جدول مباريات المسابقة يقضي ببدء المباريات العشر لكل مرحلة، في تسعة مواعيد مختلفة على مدار ثلاثة أيام، وهو ما قوبل على الفور بانتقادات من قبل المشجعين. 

وتأتي التغييرات ضمن جهود الرابطة من أجل التنافس على جذب اهتمام مشجعي الكرة في أنحاء العالم، مع مسابقات الدوري في إنجلترا وألمانيا وإيطاليا. 

وتأتي التغييرات في جدول المباريات لتصل إلى وقت منتصف الظهيرة، وذلك لجذب مشاهدة أكبر من الصين والدول المحيطة بها في شرق آسيا، ولم يسبق إقامة مباريات دوري الدرجة الأولى في أي بلد في مثل هذا العدد من المواعيد المختلفة. 

وسيكون التوقيت الوحيد الذي تقام به أكثر من مباراة في دوري الدرجة الأولى الأسباني هو الساعة 18:00 يوم السبت، حيث تقام مباراتان، وتقام بعدها مباراة واحدة في الساعة 20:00 ومباراة أخرى الساعة 22:00 من نفس اليوم. 

ويشهد يوم الأحد رقماً قياسياً في عدد مواعيد بدء المباريات، حيث تقام المباريات في خمس مواعيد مختلفة، وذلك في الساعة 12:00 و16:00 و18:00 و20:00 و22:00، بتوقيت غرينتش، وتختتم مباريات كل مرحلة يوم الاثنين حيث تبدأ المباراة الأخيرة في الساعة 21:00. 

وجاءت ردود الفعل على هذه التعديلات، في المواقع الإلكترونية ومدونات المشجعين، سلبية بشكل كبير حيث أثارت انتقادات حادة. 

وأبدى عدد كبير من المشجعين، على موقع صحيفة “ماركا”، حسرتهم على إلغاء التوقيت المعتاد لإقامة المباريات في الساعة 17:00 يوم الأحد، وكتب أحد المشجعين “لن يكون هناك وقت للقيلولة بعد الغداء يوم الأحد”. 

وأعرب قارئ آخر عن تذمره قائلاً: “فترة المساء في أيام الأحد لن تكون كما كانت دائماً، حيث الاستماع عبر الإذاعة إلى التعليق على المباريات التي تقام في وقت واحد”. 

يذكر أنه حتى الثمانينيات من القرن الماضي، كانت جميع مباريات الدوري الأسباني تقام يوم الأحد الساعة 1700.  وبعدها أصبحت مباراة واحدة تبث تليفزيونياً يوم السبت، ثم بدأت الرابطة في إقامة عدة مباريات يوم السبت اعتباراً من التسعينات، لمنح الفرق الكبيرة مزيداً من الوقت للاستعداد قبل مبارياتهم بدوري الأبطال في وسط الأسبوع. 

وفي الأعوام الأخيرة، أصبحت المباريات تقام في ثلاثة مواعيد مختلفة في كل من يومي السبت والأحد. 

وتسعى رابطة الدوري إلى إلغاء البث المجاني لمباراة يوم السبت من أجل زيادة عائدات البث. 

وعلى موقع صحيفة “آس” على الإنترنت أبدى عدة مشجعين تذمرهم من انتهاء مباريات في منتصف الليل في السبت والأحد. 

وعلق أحد القراء قائلاً: “من الصعب أن أظل مستيقظاً في الشوط الثاني”. 

وكتب قارئ آخر “هذا الجدول الجديد سيكون خرابا لكرة القدم.. والناس ستشعر بالملل من المباريات التي تقام في جميع المواعيد. كذلك لن تكون على دراية بموعد مباراة الفريق الذي تشجعه”. 

كذلك وجه المشجعون انتقادات حادة لإقامة مباريات في ظهر يوم الأحد وليل يوم الاثنين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق