عربي وعالمي قام بتسريبها ترويجاً لحملته الانتخابية

معلومات سرية عن مقتل بن لادن تدين الرئيس الأمريكي

 أفادت تصريحات بتسريب البيت الأبيض لمعلومات استخدمت لتصوير فيلم حول مقتل أسامة بن لادن، مما عرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما للانتقاد؛ مادعا النائب الجمهوري  بيتر كينغ إلى المطالبة بالتحقيق بشأن المعلومات التي نشرت حول لجوء أوباما إلى التصريح بهذه المعلومات إلى مخرجة ومنتج سينمائي، في محاولة منه لدعم حملته الانتخابية.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد نشرت في وقت سابق من الشهر الجاري تقريرا عن تصوير فيلم سينمائي حول اللحظة التي تم فيها مقتل بن لادن، خاصة وأن العرض الأول للفيلم حدد في 12 أكتوبر  القادم، ما وصفته بالتوقيت المناسب لإعطاء الزخم لحملة أوباما الانتخابية.

وانطلاقا من تردد هذه التصريحات القائلة بمنح البيت الأبيض كاثرين بيغلو المخرجة الأميركية تصريحا بالوصول إلى معلومات سرية لتصوير فيلمها السينمائي أدان كينغ بشدة أوباما معللا موقفه بالخطورة التي يشكلها فيلم من هذا النوع على العمليات المستقبلية.

ولم يكتف كينغ بالإدانة والانتقاد إذ بعث برسالة إلى كبار المفتشين في الاستخبارات المركزية ووزارة الدفاع على ضوء التقرير الذي نشرته الصحيفة للتحقق من صحة المعلومات.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق