منوعات

برلمان العراق يمنع مسلسل “الحسن والحسين”

صوت البرلمان العراقي اليوم  لصالح منع عرض مسلسل “الحسن والحسين” الذي يجري بثه على قنوات فضائية خلال شهر رمضان, على اعتبار انه يحرض على الفتنة الطائفية ويشوه التاريخ وسط تشكيك شيعي في احداث وأهداف هذا المسلسل.

وقال مصدر برلماني لوكالة فرانس برس ان غالبية 220 نائبا شاركوا في جلسة اليوم صوتوا ضد عرض مسلسل الحسن والحسين الذي يبث على عدة قنوات فضائية عربية اضافة الى قناة بغداد العراقية التابعة للحزب الاسلامي العراقي السني.

وذكر المصدر ان على السلطة التنفيذية الآن ان تصدر قرارا يمنع عرض المسلسل على القناة العراقية المعنية, مشيرا الى ان مجلس النواب يطالب هيئة الإعلام والاتصالات الحكومية بإصدار قرار المنع.

واوضحت النائبة هناء تركي المنتمية الى ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي ان البرلمان صوت على منع عرض المسلسل بعدما راى انه يثير الفتنة الطائفية ويشوه الحقائق التاريخية ويسيء الى اهل البيت.

ورأت تركي ان “المسلسل مدعوم من جهات تعمل على اثارة الفتنة الطائفية ليس في العراق فقط وانما في عموم المنطقة العربية”.

ويلقي المسلسل وهو من اخراج السوري عبد الباري ابو الخير, الضوء على “الفتنة الكبرى” عبر تصوير حياة حفيدي النبي محمد, الحسن والحسين, ودورهما في الدفاع عن الخليفة عثمان بن عفان ومساندة والدهما علي بن ابي طالب.

و”الفتنة الكبرى” من اهم الاحداث التي اثرت في مسار التاريخ العربي الاسلامي عندما احتج اهل مصر والعراق خصوصا على حكم الولاة الذين عينهم ثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان نتيجة فسادهم والضرائب التي قاموا بفرضها، وادت هذه الفتنة الى تمزيق المسلمين الى ثلاثة اتجاهات رئيسية, هي السنة والشيعة والخوارج.

ويرتكز العمل على عدة محاور هي آل البيت أي علي والحسن والحسين وابناؤهم ومحور الصحابة وموقف كل منهم خلال تلك الفترة ومحور الذين خرجوا على الخليفة عثمان بن عفان, والخوارج الذين خرجوا على علي بن ابي طالب

وهو يتناول دور الخليفة الاموي الاول معاوية بن ابي سفيان وعبد الله بن سبأ والفرقة السبئية ودورها في اثارة الفتنة بين الاطراف.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق