برلمان تبدأ بعد رمضان وتهدف إلى الحد من تبديد الثروة الوطنية

المويزري يدعو إلى حملة وطنية تحت شعار : أين أموالنا؟

 
دعا النائب شعيب المويزري الى تدشين حملة وطنية تحت شعار” أين أموالنا” بعد شهر رمضان المبارك ، مطالبا الجميع ابلمشاركة ودعم هذه الحملة ، لافتا إلى أن الهدف من هذه الحملة هو ان يعرف الكويتيون اين وكيف أهدرت ثروات البلد وملاحقة كل سراق المال العام ومن ساعدهم.
 
 
وقال المويزري في تصريح صحافي : اننا نريد ان تكون حملة ” اين اموالنا” بمثابة اول رساله للحكومه ولكل من يهمه الامر بان الشعب ضاق ذرعا بما يجري من فساد مالي واداري وعبث بحقوق الناس وترضيات علي حساب الوطن والمواطن ، داعيا جميع اعضاء مجلس الامه- كون الرقابه والتشريع هي اساس عملهم- وداعيا ايضا كل مواطن حر وشريف وكل وسائل الاعلام التحرك لتبني ودعم هذه الحمله لمحاسبة من عبث باموال الشعب.
 
واضاف المويزري قائلا :ان العابثين باموال الشعب يريدون الان ان يتحمل الشعب نتائج عبثهم  ومن يشكك في هذه الحقيقه فليسترجع ماحدث في العشر سنوات الاخيره ، ولينظر فيما يحدث هذه الايام وانتظروا ماسيحدث في الايام القادمه.
 
وتابع المويزري قائلا : يجب ان تنطلق الحمله الوطنيه الكويتيه ” اين اموالنا” بعد رمضان وعيد الفطر ، موضحا ان هذه الحمله  في هذه المرحله امر مهم حتي نجنب البلد نتائج افعال كل مستبد ومتسلط وفاسد وليعلم هؤلاء ان سكوت اهل الكويت حكمه وحب لهذا الوطن وليس خوفا او ذلا.

Copy link