منوعات بلغت 952 حالة بسبب المشاكل الاجتماعية والاقتصادية

الانتحار يغزو إيران

أوضح رئيس مصلحة الطب الشرعي في إيران أحمد شجاعي أن حالات الانتحار خلال الربع الأول من العام الحالي بلغت 952 حالة، منهم 274 امرأة، و 678 رجلا، وأن الإحصائيات خلال الثلاثة أشهر الأخيرة كشفت أن حالات الانتحار وصلت الى أعلى مستوياتها، حيث يقدم 10 أشخاص على الانتحار يوميا.

وأكدت إحصائيات نشرتها الصحافة الإيرانية ارتفاع ظاهرة الانتحار في إيران بنسبة 17%، حيث انتحر خلال السنة الماضية 3 آلاف و 649 شخصا شكّل الرجال النسبة العظمى منهم، بالاضافة إلى ذلك فقد 947 شخصا حياتهم نتيجة لتعاطي المخدرات في إيران.

ووفقا للتقارير الرسمية الإيرانية، تختلف وسائل الانتحار في إيران عند الرجال و النساء، فبينما يختار الرجال الشنق عن طريق الحبل أو حقن أنفسهم بمادة خطرة، فإن النساء يرجحن تناول كميات كبيرة من الحبوب أو حرق أنفسهن حتى الموت.

هذا ولم يكشف التقرير عن الأسباب الحقيقية من وراء العديد من حالات الانتحار في إيران، إلا أن المتخصصين يرون في الظروف المعيشية المتأثرة بالأزمات الاقتصادية والمشاكل الاجتماعية وأحياناً النفسية، أبرز الدوافع وراء الإقدام على الانتحار. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق