عربي وعالمي قال: أقسم بالله أنا بريء.. ولم آمر أحداً بقتل المتظاهرين

حسني مبارك ينتقد بشار الأسد ويطالبه بالتنحي استجابة لمطالب شعبه

نقلت صحيفة مصرية اليوم حديثاً للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وهو في جناحه الخاص في المركز الطبي العالمي أعطى رأيه حول الأحداث في سوريا.


وقالت الصحيفة نقلاً عن مصدر مقرب إن الرئيس المخلوع انتقد بشدة نظام الرئيس بشار الأسد وارتكابه المجازر ضد شعبه الأعزل ودعاه إلى الاستجابه لمطالبة الشعب ناصحاً إياه بالتنحي.


وذكرت الصحيفة إن مبارك يعيش حالة من الحزن والاكتئاب بعدما فوجئ بعد وصوله إلي المركز بقرار النائب العام سحب الحراسات الخاصة التي رافقته منذ تنحيه عن الحكم 11 فبراير الماضي ولم يبق معه سوى عميد يدعى شاهين.


وأضاف المصدر للصحيفة  أن مبارك شعر بالحزن لبدء محاكمته في أول أيام رمضان متذكرا وقت إعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين صباح عيد الأضحى.


ونسب إليه قوله إنه رفض الهروب خارج مصر وبقي فيها ووافق علي حضور المحاكمة ووضعه في قفص الاتهام ليثبت على حد قوله براءته من الاتهامات الموجهة إليه.


ونسب المصدر أيضا إلى مبارك قسمه “والله العظيم أنا بريء ولم أصدر أوامر بقتل أحد” معبرا عن حزنه الشديد بما يعتبره مسيئا لشخصه في بعض الصحف والفضائيات.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق