محليات

الأمير يشيد بـ”الدفاع” و”الداخلية” على التحرك المسؤول على الحدود العراقية

أشاد أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خلال زيارته إلى نادي الشرطة بوزارة الدفاع ووزارة الداخلية وكافة القطاعات العسكرية على التحرك المسؤول والسريع لمعالجة ما حصل من شغب وبحكمة وحزم قبل ليلة امس في المنطقة الحدودية حيث كانوا عند مستوى المسؤولية والثقة الملقاة على عاتقهم.

وشكر الأمير السلطات العراقية الرسمية من جهود وتعاون وبروح المسؤولية حفاظا على العلاقات الاخوية التي تربط بين دولة الكويت وجمهورية العراق الشقيق وتأكيدا على حرص البلدين الشقيقين على النأي بكل ما يعكر صفو هذه العلاقات.

وقال الأمير: “انني اقرأ يوميا واشاهد العديد من الممارسات الخاطئة والتجاوز على القانون من سائقي السيارات والمركبات في شوارعنا حتى تحولت الى ساحة يومية لسقوط الضحايا وجرح الابرياء من مستخدمي هذه الطرق ومن هنا فانني اطالبكم بالتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة وتطبيق القانون بحزم وشدة على هؤلاء المتهورين وعلى كل من يحاول خرقه او تجاوزه”.

وأضاف: “لقد شهدت البلاد في الآونة الاخيرة ايضا ظهور انواع عديدة من الجرائم غريبة على مجتمعنا المتحاب والمتآلف والآمن كالمخدرات وكثرة الممارسات غير الاخلاقية وجرائم النصب والغش والاحتيال والسرقة والجرائم الالكترونية وغيرها من الجرائم التي لم نألفها والتي تتطلب منكم مواجهتها وملاحقة مرتكبيها وتطبيق القوانين الرادعة بحقهم دون هوادة”.

الى ذلك أوضح الأمير ان بلدنا الكويت دوما ترحب بالكفاءات الشريفة التي ترغب بالعمل الكريم جنبا الى جنب مع المواطنين وتساهم في بناء نهضة الوطن وتنميته ولذا فان عليكم التصدي لمن يحاول أن يعيث الفساد والخراب في بلادنا ويهدد أمننا الداخلي ويرتكب الجرائم ويروع أمن المواطنين والمقيمين الامنين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق