برلمان

(تحديث..2): هايف: النيابة منعتني من الصلاة.. ولولا المصادمات لما دفعت الكفالة

(تحديث..2): استنكر النائب محمد  هايف التصرف الذي صدر من النيابة العامة نحوه؛ حيث منعته من الذهاب لأداء الصلاة وهو مااستغربه هايف إذ قال إن هذا الأمر لم نعهده من قبل في التحقيقات، خاصة ونحن في دولة مسلمة.
من جهة أخرى، قال النائب محمد هايف من مؤتمره الصحفي: لولا الخشية من المصادمات التي قد تحصل لما دفعت الكفالة ونحن مع القانون واحترامه.
وأضاف هايف: “السفير السوري لم يهرب، وماشاء الله هو بالأحضان مع رئيس الوزراء، ويحضر الغبقات”.

(تحديث..) أخلت النيابة العامة قبل قليل سبيل النائب محمد هايف الذي كان محتجزاً لديها منذ الليلة الماضية، بعد أن دفع المحامي عادل العبدالهادي الكفالة المقررة، فيما قدم النائب محمد هايف شكره لكل من تابع قضيته وآزره.

من جهته قال رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي “إنني اتصلت شخصياً بالنائب العام وبينت له أن لدينا سابقة مع النائب السابق خضير العنزي تشابه بأن يكفل الأخ محمد هايف نفسه، لكن النيابة العامة أصرت على دفع الكفالة” معرباً عن أمله في أن تتم إعادة النظر في الأمر وقال إنه سيواصل جهده في هذا الاتجاه.

فيما أعادت مباحث العاصمة النائب محمد هايف إلى النيابة االعامة في قصر العدل وجه رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي كتاباً رسمياً إلى النائب العام  يطلب فيه اخلاء سبيل النائب بضمان محل عمله وبكفالة المجلس كونه عضواً في البرلمان.

وكانت النيابة العامة استدعت النائب محمد هايف الليلة الماضية للتحقيق معه في البلاغ المقدم ضده من وزارة الداخلية على خلفية طلبه استفتاء العلماء في مسألة إهدار دم السفير السوري.