برلمان

“يعيش” الدكتور علي العمير.. “يعيش يعيش”

فيما بدا أنه محاولة لطمطمة الفضيحة المليونية وجعلها في إطار نيابي – نيابي ليسهل وأدها أو إيجاد مخارج لها، طالب النائب علي العمير بعقد اجتماع لمكتب المجلس لمناقشة ما يثار حول الإيداعات المليونية لبعض النواب، مؤكدا في تصريح صحفي له نشر أمس أن أصحاب المناقصات والشيكات الذين أثاروا هذا الموضوع معروفون وأن من يدّعون حماية المال العام هم أول من انتهكه. تصريحات العمير قوبلت بامتعاض واستغراب نيابي كبير خصوصا مع تأكيدات بان مكتب المجلس سيعقد اجتماعا بهذا الشأن غدا الأحد. وقد علق مصدر  نيابي لـ بالقول : إذا كنت يا دكتور تعرف من هم أهل المناقصات والشيكات فلماذا لا تكشف عنهم وأنت عضو مجلس بل أنك عندما كُشف عن احد الشيكات في استجواب الرئيس بعد منحه شيكا لأحد الأعضاء وقفت تدافع عن الرئيس. و” يعيش ” الدكتور علي العمير .!!


وتابع المصدر حديثه قائلاً أنه من الواضح أن العمير يلعب دوراً مشبوهاً في هذه القضية فهناك ترتيبات لقتل هذه القضية وقطع الطريق على النواب الذين يفكرون بآلية تكشف هذه الممارسات القذرة، والعمير يسير عكس الاتجاه ويتحرك بترتيب مع قطب حكومي وقطب نيابي لطرح مثل هذا الاقتراح المشبوه والخطير حتى يتم حصر القضية في مكتب المجلس. و” يعيش ” الدكتور العمير!!


 وأضاف المصدر: كان بودنا أن نسمع رأي قياديي السلف فيما قاله العمير سواء من كان منهم في البرلمان مثل خالد السلطان أو خارجه مثل عبداللطيف العميري وفهد الخنه. و” يعيش ” الدكتور العمير !!


وعندما سألت المصدر النيابي عن تكرار كلمة ( يعيش ) في تصريحه قال ” نائب – شيك – مكتب – لندن – سياحة عائله ، هذه المعادلة سأكشف عنها قريبا ، ويعيش الدكتور علي العمير “.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق