عربي وعالمي خلال تفقده لمدينة تسيطر عليها القاعدة

وزير الدفاع اليمني ينجو من محاولة اغتيال بأعجوبة

قال مسؤول حكومي ان وزير الدفاع اليمني نجا من الموت بأعجوبة بعد أن مر موكبه على لغم في جنوب البلاد المضطرب.

وتابع المسؤول ان اللواء محمد ناصر أحمد نجا من الانفجار الذي أسفر عن مقتل اثنين من حرسه واصابة أربعة اخرين اثناء زيارة لمحافظة أبين الجنوبية حيث يتحدى متشددون اسلاميون يشتبه في صلتهم بالقاعدة سيطرة الجيش.

وكان المسؤول ذكر في باديء الامر ان الوزير نجا من محاولة اغتيال لكنه قال فيما بعد انه لم يكن مستهدفا في الهجوم.

وكان الوزير يتفقد، في أول أيام عيد الفطر، وحدات للواءين 201 و119 المنتشرين في محافظة أبين التي تقول السلطات إن مقاتلي القاعدة يسيطرون على كبرى مدنها زنجبار والعديد من قراها.

وتقع قرية الكود على بعد 12 كلم جنوب زنجبار، المدينة التي سيطر عليها المقاتلون الاسلاميون في نهاية مايو الماضي.

وخاض هؤلاء في الايام الاخيرة معارك عنيفة مع الجيش أسفرت الاحد والاثنين عن 10 قتلى في صفوف الجنود في قرية دوفس الواقعة جنوب زنجبار.

وقال مسؤول محلي لفرانس برس إن “ستة مقاتلين من القاعدة قتلو في قصف الجيش لمواقعهم في زنجبار وضواحيها”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق