منوعات سمح له بمواصلة العمل مع الأطفال رغم الادانة

بريطاني يدمج بين التدريس وتمثيل الأفلام الاباحية

وبّخت لجنة تأديبية رجلاً بريطانياً في الحادية والثلاثين من العمر لعمله في الإفلام الإباحية والتعري في النوادي النسائية، إلى جانب مهنة التعليم.

وقالت صحيفة إيفننغ ستاندارد إن بنيديكيت غاريت: “سُمح له بمواصلة العمل مع الأطفال على الرغم من ادانته بممارسة سلوك مهني غير مقبول”.

واضافت أن اللجنة التأديبية في مجلس التعليم العام بمدينة بيرمنغهام وبّخت بنيديكت بعد جلسة استماع استمرت يومين.

وعمل بنيديكت في مهنة التعري في النوادي النسائية تحت اسم جوني أنغليس اثناء عمله كرئيس لقسم التعليم الصحي والإجتماعي في مدرسة بيل هاي في مدينة إلفورد.

ونسبت الصحيفة إلى ديريك جونز رئيس اللجنة التأديبية قوله “إن اللجنة على قناعة بأن غاريت لديه ما يكفي من البصيرة ولن يكرر هذا السلوك حين يستأنف مهنة التدريس كونه غير مقبول لسلوك معلم”.

واضاف جونز: “ترى اللجنة أن من غير المرجح أن يسعى غاريت للعودة إلى مهنة التدريس بينما يعمل في التعري أو الافلام الإباحية”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق