منوعات

خطوة مفاجئة وسرية
الأزهر يشارك في مؤتمر حاخامات يهود

تتجدد خطوات “الأزهر” المفاجئة حتى بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك إذ أكدت مصادر إعلامية أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أناب عنه الدكتور حسن الشافعي مستشاره الخاص والدكتور محمد سليماني مستشاره للشؤون الخارجية في السفر للمشاركة في مؤتمر “ملتقى السلام الدولي” الذي يحضره حاخامات يهود.

وتحيط بهذه المشاركة سرية بسفر مبعوثي شيخ الأزهر للمؤتمر خاصة أن مكتب أحمد الطيب قد أصدر بيانا أكد فيه: “”أن شيخ الأزهر لم ولن يحضر أي مؤتمر عالمي يحضره حاخامات من إسرائيل، وأن هذا خط واضح في سياسة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر”، واعتبر :”أن حضوره يعد نوعًا من التطبيع المرفوض حيث أن موقفنا ثابت وهو رفض التطبيع، وأن التطبيع مع إسرائيل يمثل خطا أحمر”.

ويعقد المؤتمر في مدينة ميونيخ الألمانية خلال الفترة من ‏11‏ حتى 13‏ سبتمبر الحالي، تحت عنوان‏‏: “مصيرنا هو التعايش المشترك حوار الأديان والثقافات‏”.