أقلامهم

جاسم الشمري: ويكيليكس سيكون قاصما للبعض وعاصما للمجتمع من آفة الضحك على الذقون وسياسة «اضحك على الرجال وبوس لحاهم».

ويكا يا ليكس.. يابعد الرديين والله


جاسم محمد الشمري


قامت الدنيا ولم تقعد وأخذ كل سياسي يتحسس لسانه وما إذا كان قد قال ما يمكن أن تدبجه وثائق الموقع العالمي ويكيليكس وينفضح سره عما كان يذيعه من علنه.
ويكيليكس ليس معنيا بتجاذبات السياسة المحلية في الكويت وربما لا يعي القائمون عليه أين هي على الخارطة الدولية غير أنه وبقدرة ضغطة زر بات هو حديث سياسيينا الذين اعتادوا دوما على الفصل التام والحاسم بين سرائر ما يهمسون به وعلانية ما يجاهرون به.
سياسيونا اعتادوا على الثرثرة الخافتة إن أرادوا صدقا وبعد أن يستفيضوا بما في قلوبهم يشدون على يديك باسمين: «ترى الحجي مو للنشر» ونفرح نحن الصحافيين بذلك كفرح الدبلوماسيين وهم يسبكون تقاريرهم نحن إلى قرائنا وهم إلى خارجيتهم ثم إلى ويكيلكسهم غير أن الفارق أننا نحترم العهود فلا نشير إلى المصدر وهي طامة أو آفة إعلامنا على ما أعتقد.
سياسيونا أنفسهم إن أرادوا كذبا تراهم يلعلعون به جهارا نهارا دون وازع من ضمير إلا بضع أصوات يقتنصونها من ناخبيهم هنا وهناك وليس بعد ذلك إلا أحد أمرين : نفوذ يزداد أو رصيد يزدهر.
آفة السياسة المحلية كذب القائمين عليها أو على أقل تقدير تلونهم بين المعلن والمضمر غير أنه في زمن ويكيليكس سيكون من الصعب استمرار هؤلاء على نفس وتيرتهم السابقة فإما صمت مطبق أو صراحة تامة أو عوض ذلك تطليق السياسة بالثلاثة بعدما شبعوا فلوس وكان شعارهم في ذلك شعار سعد الفرج: بسنا فلوس يا حسين.
ويكيليكس سيكون قاصما للبعض وعاصما للمجتمع من آفة الضحك على الذقون وسياسة «اضحك على الرجال وبوس لحاهم».
ويكيليكس يا بعد الرديين والله.

Copy link