برلمان

البراك: “قلة حياء” العراقيين لا تلام أمام ضعف وهوان “الحكومة الكويتية”

رداً على وزير النقل العراقي هادي العامري الذي أشار إلى أن العراق قد يغلق منفذ سفوان الحدودي للضغط على الكويت في محاولة لفرض تغيير موقع ميناء مبارك الكويتي، أكد النائب مسلم البراك أن تهديد العامري بإغلاق منفذ سفوان الحدودي أمر غير مستغرب، وهذا هو دائما دين العراقيين، سواء أيام الملكية أو المقبور صدام حسين والآن المعارضة العراقية التي جاءت للحكم من الخارج.

وأشار البراك إلى “قلة الحياء” التي وصلت بالحكومة العراقية إلى تهديد الكويت رغم تأكيد اللجنة المشتركة التي حضرت للكويت وقامت بزيارة الميناء على عدم اضراره بالعراق، مؤكداً أنها لا تلام أمام حكومة الضعف والهوان والخجل “الحكومة الكويتية”.

واوضح أن وزير النقل والحكومة العراقية تتحجج بالمرحلة الرابعة والأخيرة من ميناء مبارك، وأنها مضرة بالممرات المائية وخور عبدالله، وتبين من تهديدهم اليوم بإغلاق منفذ سفوان أن الحكومة العراقية لاترغب ببناء الميناء بشكل كامل لعدم إضفاء الشرعية الدولية للحدود البحرية بين الكويت والعراق.

وبعد تلميح العامري للخيار العسكري، وقال أن بلاده لاتؤمن بمثل هذا الخيارات العسكرية، قال البراك للعامري: “خيب الله رجاك.. فأنت لست غير مؤمن بالخيار العسكري بل أنت مدرك أنك غير قادر عليه، فكفى وقاحة وإساءات من فمك، أنتم لستم غير مؤمنين بالخيار العسكري بل أنتم تبحثون عن الفرصة، ولكنها عندما تحين لكم ستجدون صدور الكويتيين في مواجهتكم”.

وأضاف: “نعيد تذكيركم بأن كويت 2011 ليست كويت عام 1990م، في تلك الفترة كان هناك من هو مستعد ومجهز أكثر منكم، وهو الطاغية صدام حسين وهزم شر هزيمة، أما تهديدكم بإغلاق مركز سفوان، فنقول للحكومة العراقية “على نفسها جنت براغش” ونعم سنخسر عندما تغلقون منفذ سفوان “القيمر العراقي” ولكنكم ستخسرون الكثير، الكثير، الكثير”.

Copy link