برلمان "المحمد أهان الشعب الكويتي باعتذاره للمالكي"

البراك: 18 نائباً وقعوا على قانون كادر المعلمين ومكافأة الطلبة

(تحديث) أكد النائب مسلم البراك أنه سيتم تقديم طلب إقرار قانوني كادر المعلمين ومكافأة الطلبة في الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد المقبل بعد انتخاب المراقب وأمين السر مؤكداُ أن القانونين سيحظيان بالعدد المطلوب لإقرارهما.


وأضاف البراك في تصريح صحفي أن كتلة العمل الشعبي أعدت طلبين الأول يتعلق بكادر المعلمين من وزارة التربية والأوقاف والذي لم يحظ بالنصاب القانوني المطلوب في نهاية دور الانعقاد السابق لعدم حصوله على (44) صوتاً ورحل وفقاً للدستور إلى دور الانعقاد المقبل ويحتج فقط لقراره إلي (33) صوتاً ، موضحاً إن ما ينطبق على هذا الطلب ينطبق على الطلب الثاني المختص بإقرار مكافأة الطلبة.


وذكر أن الاقتراحين سيقدمان بعد اكتمال العدد المطلوب إلى أمانه المجلس لعرض الاقتراحين والتصويت عليهما في جلسة (25 أكتوبر) أي في الجلسة الاقتصادية مباشرة بعد انتخاب أمين السر والمراقب وفق للائحة الداخلية .


 وكشف البراك عن أن 18 نائبا وقعوا على الطلبين في اليوم الأول ومن المتوقع أن يرتفع العدد.. وهوؤلاء هم: أحمد السعدون، مسلم البراك، خالد الطاحوس، على الدقباسي، وليد الطبطبائي، فيصل المسلم، جمعان الحربش، فلاح الصواغ، سالم النملان، مبارك الوعلان، حسين مزيد، محمد الحويلة، محمد هايف، ضيف الله بورمية، مبارك الخرينج، الصيفي الصيفي، شعيب المويزري، خالد السلطان.


وأشار البراك  إلى أن الطلبين موجودان في مكتبة لمن يشاء من النواب التوقيع عليهما من أعضاء مجلس الأمة ، مضيفا أنه سيتم تقديم الاقتراحين والتصويت عليهما في جلسة الافتتاح وحصولهما على العدد المطلوب وهو (33) صوتاً وفقا للائحة الداخلية والدستور كما سيتم فورا نشر القانونين في الجريدة الرسمية ليكونا ملزمين بالتنفيذ  على الحكومة .


وقال البراك أن المعلمين ” يستأهلون” الكادر وأيضا الطلبة والطالبات ” يستأهلون ” وقوف أعضاء مجلس الامة بجانبهم وان يكتمل احتياجاتهم المعيشية ، مؤكدا انه خصوصا ان هناك التزامات تثقل كاهل اسرهم وهي في نهاية الامر المدة كلها 4 سنوات الي ان يوفقهم الله سبحانه وتعالى ويعوض الكويت بحكومة جديدة ورئيس وزراء جديد يستطيع ان يساهم بحل مشكلة الشعب الكويتي في كل المجالات .


 


تعليقا على نفي الناطق الرسمي باسم الحكومه علي الراشد ما تناقلته وسائل اعلاميه  من ان رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد قد أبدى أسفه لنظيره العراقي نوري المالكي تجاه توقيف خفر السواحل الكويتيه لمجموعة من الصيادين العراقيين ، خلال اتصال هاتفي جرى بين الرئيسن قال عنه الراشد انه كان تهنئة من الشيخ ناصر للمالكي ، رد النائب مسلم البراك بالقول ” من صنع الخبر ليست وسائل الاعلام  لأن وسائل الإعلام ناقلة للخبر فقط ومن صرح بالأمر هو  المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بيان رسمي  فإذا كان الخبر غير صحيح فيجب أن ينفوا ما قاله مكتب المالكي لا ما نقلته وسائل الاعلام”.


وأكد البراك ان اتصال رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد برئيس الوزراء العراقي  نوري المالكي وتأسفه له على خلفية القبض على صيادين عراقيين يعتبر إساءة للشعب الكويتي كما أنه أشعر الكويتيين بالضعف وهم أقوياء بالله، وبالمهانه وهم أعزاء.


وخاطب البراك الشيخ ناصر بالقول: “هل طلبت من المالكي عند اتصالك به ان يتأسف لمقتل شهيد الواجب عبدالرحمن العنزي رحمه الله? وهل طلبت منه الاعتذار لاطلاق الصواريخ تجاه ميناء مبارك ? وهل طلبت منه الاعتذار على إحراق علم الكويت في شوارع بغداد على أيدي مليشيات الاحزاب? هل طلبت منه الاعتذار من تصريحات وزير النقل في حكومته هادي العامري الاستفزازيه تجاه الكويت ? هل طلبت منه ان يتأسف لتجمع الميلشيات المتكرر على حدودنا أمام البايب الأمني ? ، هل طلبت منه ان يأسف على التأخير المتعمد لارسال رفاة الاسرى والمفقودين الكويتيين ? ، هل طلبت منه ان يأسف لعدم تسليم كامل  الأرشيف الوطني الكويتي? هل طلبت منه التأسف لتأخير انجاز العلامات الحدوديه ?.


وتابع البراك: كل هذا لم تطلبه منه ولم يبادر هو بتقديمه كما فعلت ومع ذلك تسارع لتقديم أسف الكويت على ما قام به أبطال خفر السواحل الكويتيه من ضباط وأفراد لحماية حدودنا البحريه تجاه عصابات عراقية يدعون انهم صيادون .

Copy link