برلمان

الحربش يسأل النومس عن جدوى تسجيل خطب الجمعة

تبدو تداعيات قرار وزارة الأوقاف منع عدد من الخطباء من اعتلاء منابر المساجد مازالت قائمة، إذ وجه النائب جمعان الحربش سؤالاً إلى الوزير النومس استفسر فيه عن الآلية المتبعة في الوزارة لتسجيل خطب الجمعة وعن جدوى ذلك وهل هناك مساجد لا يتم تسجيل خطبها، كما استفسر عن عدد الخطباء الذين تم إيقافهم.. وهنا نص السؤال:
1- ما هي الآلية التي تتبعها وزارة الأوقاف في تسجيل خطب يوم الجمعة للخطباء في مساجد دولة الكويت، وما هي الجدوى ومبررات هذا الإجراء لخطباء معتمدين من الوزارة؟
2-هل تقوم وزارة الأوقاف بتسجيل خطب يوم الجمعة للخطباء في جميع مساجد دولة الكويت، أم أن هناك مساجد لا تخضع للتسجيل. إن كان ذلك صحيحا يرجى تزويدي بأسماء المساجد التي لا تخضع لتسجيل الخطب، وما هي أسماء ومسميات لجنة الاستماع للخطب المسجلة، وما هي البدلات المالية التي تصرف لهم مقابل قيامهم بهذه المهمة؟
3- ما هو عدد خطباء المساجد الذين تم إيقافهم بناء على قرارات لجنة الاستماع للتسجيلات التي قامت بها وزارة الأوقاف خلال السنوات الثلاث الأخيرة مقرونا باسم وجنسية كل منهم، مع ذكر من تمت إعادتهم للخطابة بعد قرارات الإيقاف؟
4- ما مدى صحة قيام البعض بعمل وقفياتهم على أراضي المساجد والتي هي أساسًا ملك للدولة، يرجى تزويدي بالأسباب والمبررات ورأي الفتوى والتشريع بشأن ذلك مع توضيح أسماء أصحاب الوقفيات الذين قاموا بذلك مع تحديد أماكن المساجد التي أقيمت على أرضها هذه الوقفيات؟

Copy link