عربي وعالمي

إيران ترضخ.. وتفرج عن الرهائن الأمريكيين

 تواصل إيران خرجاتها المفاجئة فبعد الحكم بالسجن لمدة ثماني سنوات الذي صدر بحق الأمريكيين شين بوير وجوشوا فاتال، اللذين اعتقلا في 2009 بتهمة التجسس بعد دخولهما الأراضي الإيرانية من شمالي العراق، أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده ستفرج عنهما في غضون يومين.

ووصف نجاد الإفراج عن السجينين الأمريكيين بأنه “عفو من جانب واحد” و “بادرة إنسانية لاعلاقة لها بعمل المخابرات”، مشيراً أنه سيتاح لهم اختيار الطريقة التي يرغبان في العودة إلى الولايات المتحدة بها.

وكانت قضية هذين الأمريكيين قد ساهمت في تصعيد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران؛ حيث أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أنها تشعر “بخيبة أمل عميقة” من أحكام السجن التي صدرت بحقهما، ويأتي الإفراج المرتقب عن الرجلين قبيل ايام من توجه الرئيس أحمدي نجاد إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثاني والعشرين من سبتمبر الجاري.

Copy link