عربي وعالمي

بوساطة عراقية وتمويل عماني.. إيران تطلق سراح الأمريكيين

بعد التضارب في مواقف السلطتين القضائية والتنفيذية حول إطلاق سراح السجينين الأمريكيين في إيران أعلن مبعوث الرئيس العراقي يوم أمس في طهران أن جلال الطالباني قام بالتوسط لدى الحكومة الإيرانية لإطلاق سراح المواطنين الأمريكييين اللذين اعتقلتهما إيران على حدودها المشتركة مع العراق في منطقة كردستان، مؤكداً أنه سيتم تسليمهما إلى السفارة السويسرية في طهران والتي ترعى المصالح الأمريكية في إيران، كما ستبعث سلطنة عُمان طائرة خاصة لنقلهما إلى أراضيها.


وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تحدث في مقابلة مع شبكة “إن بي سي” الأمريكية يوم الثلاثاء الماضي عن إطلاق سراح السجينين الأمريكيين، الأمر الذي أكده محاميهما أيضاً، مشيراً إلى دفع كفالة مالية لإطلاق سراحهما.


وفي الوقت الذي أكد أحمدي نجاد في هذه المقابلة أن الأمريكيين سيتم إطلاق سراحهما خلال يومين، وكشف محاميهما مسعود شفيعي عن موافقة الشعبة 36 لمحكمة الثورة على قبول كفالة مالية قدرها نصف مليار تومان إيراني (أي 500 ألف دولار) لكل منهما, نفت السلطة القضائية الإيرانية بعد يومين من خلال بيان لها الأمر وأعلنت أن ملفهما لايزال قيد الدراسة.


يُذكر أن محكمة الثورة الإيرانية كانت قد حكمت على الأمريكيين بالسجن 5 أعوام بتهمة التجسس لصالح الاستخبارات الأمريكية والدخول الى الأراضي الإيرانية دون ترخيص.


هذا وذكرت وكالة أسوشيتدبرس يوم الاربعاء الماضي نقلاً عن مسؤول عُماني، رفض الكشف عن هويته، أن سلطنة عُمان ستدفع الكفالة المالية للأمريكيين المدانين بالتجسس ضد إيران وستبعث طائرة خاصة إلى طهران لنقل الأمريكيين إلى أراضيها في طريق عودتهما إلى أمريكا.

Copy link