برلمان
مشددا على دعم "الشعبي" للعاملين بالجمارك

الطاحوس: كيف لحكومة لا تستطيع أن تعالج ملف أن تدير مصالح المؤسسات والشعب؟

أكد النائب خالد الطاحوس على أن مجلس الخدمة المدنية تخلى عن دوره الرئيسي في رسم السياسات العامة لكل ما يتعلق بمؤسسات الدولة من نظم ولوائح وقرارات وتوازن الأجور والمرتبات، محملاً الحكومة المسؤولية المباشرة عن الاعتصامات والإضرابات التي تدفع بها المنظمات النقابية في معظم مؤسسات الدولة.
وقال الطاحوس: “كيف لحكومة لا تستطيع أن تعالج ملف أن تدير مصالح المؤسسات والشعب حتما أمر غير منطقي، حكومة ردود الأفعال هي من عمقت جراح المؤسسات وكرس للعدالة بين العاملين بمؤسسات الدولة وآخرها القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء”.
 
وأشار أن مجلس الوزراء غير مدرك خطورة الخطوة وأبعادها عندما تكلف الجيش والحرس الوطني القيام بأعمال مدنية حتى يكون الكل أمام مسؤولياته، قائلا: “هذه الخطوة ردة فعل تصعيديه وتحدي للحركة النقابية والعمال وممارسات فيها تضييق على الحريات النقابية وأي إجراء لإحلال الجيش والحرس الوطني مكنا العمال المضربين هو إجراء مخالف للاتفاقيات والمواثيق الدولية”.
وشدد الطاحوس على أن كتلة العمل الشعبي تساند العاملين بالجمارك وتدعم مطالبهم المكتسبة ونؤكد على حق الاعتصام والاضراب وفق ما تتضمنه المواثيق الدولية، لأن الحكومة أصبحت عاجزة عن التفاوض وإرساء مبدأ العدالة بين العاملين بمؤسسات الدولة.
Copy link