عربي وعالمي

حمى وول ستريت تجتاح العالم

توسعت حركة “احتلوا وول ستريت” التي بدأت انطلاقتها قبل شهر بمدينة نيويورك الأمريكية إلى العديد من دول العالم التي شهدت احتجاجات واسعة للتنديد بما وصفة المحتجون بـ”هيمنة النخبة المالية” للمطالبة بتوفير العديد من فرص العمل و توافر العدالة الاجتماعية .
وانتقلت شعارات الحركة الاحتجاجية عبر المحيط الأطلسي، إلى عدد كبير من عواصم القارة الأوروبية، بالإضافة إلى بعض العواصم الآسيوية والأسترالية، في الوقت الذي بدأت فيه احتجاجات “وول ستريت”، خلال الساعات الأولى من صباح الأحد، تتخذ منحى آخر في المدينة الأمريكية.
وشهدت نيويورك ليلة عاصفة مساء السبت، دفعت السلطات إلى إعلان حظر التجول خلال الليل، بعد قيام الشرطة باعتقال نحو 70 محتجاً، غالبيتهم كانوا في ميدان “تايمز سكوير”، وفي وقت مبكر من صباح الأحد، قامت الشرطة بطرد المحتجين من أحد المتنزهات العامة، كما أغلقت مداخل حديقة “واشنطن سكوير”.
وبعد انتهاء ساعات حظر التجول عاود المحتجون قرع الطبول وترديد الشعارات المناهضة للسياسات الاقتصادية العالمية، التي يعتبرون أنها تسببت في تردي الأوضاع الاجتماعية، وهيمنة رجال الأعمال على السلطة، ومنها “نحن نشكل 99 في المائة”، و”هذا ما تبدو عليه الديمقراطية”، و”البنوك سرطان”.
وفي القارة الأوروبية، شهدت العاصمة الإيطالية روما أحداث عنف دامية، أسفرت عن سقوط 70 جريحاً على الأقل، بينهم 40 من أفراد الشرطة، كما اندلعت عدة حرائق في مبان حكومية، بعد رشقها بزجاجات المولوتوف، من بينها مبنى تابع لوزارة الداخلية، ولم يتوفر على الفور عدد المعتقلين.
وقالت مصادر الشرطة إن مئات من مثيري الفوضى، والذين انضموا إلى مسيرة سلمية كانت تجري في روما، ضمن حركة احتجاجات عالمية، قاموا بالاعتداء على بعض المصالح العامة والخاصة، وحطموا زجاج النوافذ، وأشعلوا النار في عدد من السيارات، كما قاموا بمهاجمة أفراد الشرطة.
Copy link