عربي وعالمي
مؤكداً.. التصويت للمصريين فى الخارج يكاد يكون مستحيلاً

«العليا للانتخابات في مصر»: لن نسمح بـ«الإسلام هو الحل»

بالقدر الذى يؤكد من خلاله المستشار عبدالمعز إبراهيم، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، حرصه على نزاهة الانتخابات البرلمانية المقبلة.. أكد أيضاً حرصه كذلك على اعتبار تلك الانتخابات فرصة ذهبية لمصر فى الوقت الراهن للانتقال من نظام حكم استبدادى إلى نظام ديمقراطى يتبلور فى برلمان يضم كل الأطياف والقوى السياسية، ولذلك ناشد كل المصريين من خلال صحيفة «المصرى اليوم» ألا يفوتوا الفرصة ويذهبوا بأكبر عدد ممكن إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.


وحول إمكانية أن تتم الانتخابات تحت إشراف القناصل والسفراء فى الخارج فى مقار السفارات المصرية، أوضح المستشار عبدالمعز أن القانون ينص على إجراء الانتخابات تحت إشراف قضائى، وإذا ما تقرر السماح للسفراء والقناصل فى السفارات المصرية بالإشراف، فذلك يحتاج تعديلاً تشريعياً، وعموماً التصويت فى الانتخابات البرلمانية للمصريين فى الخارج صعب ويكاد يكون مستحيلاً لتعدد المرشحين، ويمكن تطبيق ذلك فى الانتخابات الرئاسية حيث المطلوب اختيار مرشح واحد فقط.


وفي شأن تمسك حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للإخوان المسلمين بشعار «الإسلام هو الحل» أكد المستشار عبدالمعز أن اللجنة العليا للانتخابات فى أول اجتماع لها تدارست الموضوع، وانتهت إلى أن «الإسلام هو الحل» شعار دينى، وإذا سمحنا به، سنسمح أيضاً بشعارات مثل «المسيحية هى الحل» و«اليهودية هى الحل»، وتصل إلى أن «الشتائم هى الحل»، وإذا استخدمه أحد المرشحين، سأرفع أمره إلى المحكمة الإدارية العليا مع توصية بشطبه لتقول كلمتها، وسألتزم بها.

Copy link