عربي وعالمي

ملك الأردن يستجيب لمطالب البرلمان ويقيل الحكومة

(تحديث)… بعد العريضة التي وقعتها أغلبية البرلمانية في الأردني والتي تطالب من خلالها بإسقاط حكومة رئيس الوزراء معروف البخيت، وتقديمها (العريضة) إلى القصر الملكي، أصدر الملك عبدالله عاهل الاردن قراراً يقضي بإقالة البخيت وتكليف عون الخصاونة بتشكيل حكومة جديدة.
سبق النواب الأردنيون أقرانهم في الكويت حين وقعوا بأغلبية التماسا يطالبون فيه بإقالة رئيس الوزراء معروف البخيت وحل حكومته بدعوى أنها فشلت في تحقيق الإصلاحات التي وعدت بتنفيذها.
ولجأ النواب إلى تقديم طلبهم إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني؛ لأن البرلمان حاليا في عطلة ويجب أن تعقد جلسة لحل الحكومة بينما يستطيع الملك عبد الله أن يتخذ قرار الإقالة في أي وقت، ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من القصر الملكي بشأن القرار الذي قد يتخذه العاهل الأردني.
وأكد النائب ممدوح العبادي أن 70 نائبا في البرلمان من أصل 120 وقعوا على التماس قُدم للقصر الملكي في وقت سابق، وعلى الرغم من أن الالتماس المقدم من قبل النواب غير ملزم إلا أنه يعكس مطالب المتظاهرين الذين طالبوا على مدار الشهور الماضية بإقالة رئيس الوزراء وحكومته.
ويبقى التساؤل، هل سيستمر البرلمان الكويتي في السير نحو الإصلاح والتغيير بهذا البطء خاصة مع الفضائح المتتالية، أم سيأخذ بتجربة البرلمان الأردني وينفض الرمال التي كست جدرانه؟
Copy link