منوعات

سوداني: الله أمرني «بلغ الناس بأنك عيسى»

وسط إجراءات أمنية مشددة بدأت الاثنين محاكمة سوداني ادعى أنه «عيسى بن مريم» وأنه تم ابتعاثه إماماً للمهدية لهذه الأمة، واستمعت المحكمة لأقوال المتحري الذي سرد قصة وتفاصيل القبض على المتهم وأتباعه، وأكد أنه وأثناء عملية تمشيط تقوم بها الشرطة تم العثور على أتباع المتهم.


وبالتحري معهم ذكروا أنهم أتباع المسيح عيسى بن مريم، وأرشدوا على المتهم، وتم القبض عليه واقتياده لقسم الشرطة مع بعض أتباعه.


 المتهم ذكر عند التحري معه أنه نزل من السماء في رحم امرأة تدعى «دار السلام» وليس له أب أو أم، وأن الله بعثه إماماً للمهدية لهذه الأمة مجدداً في هذا القرن، وأنه استند في دعوته إلى نصوص الكتاب والسنة، وأنه ملتزم بالتشريع الإسلامي قولاً وفعلاً، وأن الله أبلغه أن يبدأ رسالته في عام 1981م التي بدأها فعلاً بسجن نيالا، وأضاف أن الله أخبره «بلغ الناس بأنك عيسى».


وذكر المتحري أنه أكد أن له موقعاً بالانترنت: سلسلة منشورات المسيح وحدد «59» كتاباً، وأنه حضر للخرطوم منذ عام 1995م، وعقدت له مناظرات مع علماء، لافتاً إلى أنه لا يصلي خلف أئمة المساجد.


المتهمون معه أقروا باتباعهم للمتهم باعتباره «عيسى بن مريم»، وأنه بعث لهذه الأمة مهدياً ومجدداً، وقدم للمحكمة «30» كتاباً ضبطت بحوزة المتهم. وحددت المحكمة يوم الخميس المقبل للنظر في القضية.

Copy link