عربي وعالمي
الانتخابات التونسية تعيد مشهد الاحتجاجات

بعد اشتباكات عنيفة.. تونس تفرض حذر التجول

أعمال الشغب التي تشهدها تونس من الأطراف المعارضة لنتائج الانتخابات التي انتهت بفوز كاسح لحزب النهضة الإسلامي، فرضت على السلطات التونسية اللجوء إلى فرض حظر التجول ليلاً في ولاية سيدي بوزيد الواقعة جنوب البلاد، ابتداء من اليوم بداية من الساعة السابعة مساء إلى حدود الساعة الخامسة صباحاً، ويستثنى من ذلك الحالات الصحية والعاجلة وأصحاب العمل الليلي.
وقال أحد الشهود لرويترز في اتصال هاتفي إن الجيش يحاول تفريق الحشود بإطلاق النار في الهواء والغازات المسيلة للدموع، وقال شاهد ثان إن الجيش تدخل حين حاول الحشد مهاجمة مقر المجلس البلدي.
وجاء إطلاق الأعيرة النارية عقب اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في أعقاب إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إسقاط ست قوائم تابعة للعريضة الشعبية التي يتزعمها الهاشمي الحامدي.
وكانت الاحتجاجات اندلعت أمس في مدينة سيدي بوزيد، حيث قامت مجموعة من الشبان بإحراق مقرات البلدية والمحكمة، وكذلك حزب النهضة الإسلامي الفائز في الانتخابات، وإلقاء الحجارة على قوات الأمن، وذلك إثر الإعلان عن إلغاء فوز ست قوائم تابعة لـ”العريضة الشعبية” بزعامة الثري التونسي الهاشمي الحامدي، المتحدر من سيدي بوزيد، ومن بينها قائمته في المدينة.
Copy link