عربي وعالمي

صالحي: إيران بلد ليس لأحد أن يتحدث معه بكبر

 تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلارى كلينتون، بشأن استعداد واشنطن لاستئناف العلاقات مع بلاده، وصفها وزير الخارجية الإيرانى اليوم بأنها مليئة بالمتناقضات. 
وقال على أكبر صالحى بعد لقائه مع مسعود البارزانى رئيس إقليم كردستان العراق، فى مؤتمر صحفى مشترك: لقد سمعنا الكثير من هذه التصريحات المليئة بالتناقضات، فمن جهة يبدون رغبتهم باستئناف العلاقات، ومن جهة أخرى تطلق تصريحات لا تتناسق مع التصريحات السابقة”.وأوضح انه ما دامت مثل هذه التناقضات موجودة، فان النوايا تكون غير صادقة، حسبما ذكرت وكالة مهر للأنباء الإيرانية.
وأردف أن إقامة علاقات تكون ذات معنى حينما يدخل الجانبان الحوار دون اى شروط مسبقة ويبدو انه لم يحن أوانه بعد.
وأضاف ” أن أمريكا مازالت تتصرف بتكبر واستعلاء انطلاقا من منطق القوة، وسوف تدرك الحقيقة عاجلا ام آجلا بان إيران ليست بلدا يمكن لأحد أن يتحدث معه بتكبر واستعلاء”.
وأعرب صالحى عن أمله بان يصل الوقت الذى يسود فيه التعقل والمنطق على السياسة الخارجية الامريكية، متابعا ” لو اعتمدت أمريكا المنطق فستختلف الكثير من القضايا، مؤكدا أن عليهم أن يسعوا لحل القضايا الدولية عبر المنطق والنوايا الصادقة”.
ولفت وزير الخارجية إلى “أن الأمريكيين استخدموا حتى الآن منطق القوة والتزوير فقط فى تعاملهم مع القضايا الدولية”.
وأكد أن طهران تقيم علاقات مع جميع دول العالم باستثناء” الكيان الصهيونى ” الذى تعتبره غير مشروع.
كان رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزانى قد وصل صباح اليوم السبت إلى العاصمة الإيرانية طهران فى زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.
Copy link