برلمان
(تحديث7) التوقعات تشير إلى أن اللقاء سيتم الإثنين المقبل

“المعارضة”.. عدم تقديم أي استجوابات إلا بعد لقاء الأمير

(تحديث7) من المتوقع يكون لقاء كتلة المعارضة مع سمو الأمير قبل عيد الأضحى، وتشير التوقعات إلى أن اللقاء سيتم ربما يوم الإثنين.

(تحديث6) اتفقت كتلة المعارضة في ديوانية النائب محمد المطير على عدم تقديم أي استجوابات إلا بعد لقاء سمو الأمير بعد أن وقعت على وثيقة عدم التعاون مع الحكومة وإسقاط رئيس الوزراء ناصر المحمد.

وقال النائب المطير: “كتلة المعارضة طلبت رسميا من الديوان الأميري لقاء سمو الأمير الأسبوع المقبل”، وذلك بعد أن اتصل بمكتب سمو الأمير وطلب موعد مقابلة مع سموه لتسعة عشر نائبا حضروا الاجتماع.
(تحديث5) انتهى اجتماع كتلة المعارضة بديوانية النائب محمد المطير التي تم خلالها التوقيع على وثيقة شباب الدائرة الثانية بالتعهد بإسقاط رئيس الوزراء، إذ كان أول المغادرين النائب خالد السلطان.
(تحديث4) غادر النائب مبارك الوعلان وأعلن تفويض الحضور بتأييده لأي قرار يتخذونه.

(تحديث3) اكتمل عقد النواب الـ 19 بكتلة المعارضة، بعد انضمام النائب مبارك الوعلان لاجتماع ديوان المطير وسبب تأخره تواجد أحد أبنائه في العناية المركزة، فيما أعلن النائب حسين مزيد تأييده لخطوات المجتمعين ويعتذر لظرف طارئ.

(تحديث2) نص وثيقة الشباب التي وقع عليها 15 نائبا من 18 حضروا لقاء المطير والمطالبة بعدم التعاون مع المحمد وإسقاط الحكومة:
“أتعهد بأن أعمل جاهدا على إسقاط الحكومة الحالية وأن أصوت مؤيدا لقرار عدم التعاون مع رئيس مجلس الوزراء”


ووقع على الوثيقة 15 نائبا هم :
عبد الرحمن العنجري، ضيف الله بورمية، خالد الطاحوس، شعيب المويزري، محمد هايف، أحمد السعدون، مسلم البراك، ناجي عبدالهادي، فلاح الصواغ، سالم النملان، ووليد الطبطبائي، جمعان الحربش، خالد السلطان، وعلي الدقباسي، وفيصل المسلم.
ورفض التوقيع على الوثيقة لانها خارج البرلمان كل من: صاحب الديوانية التي تستضيف لقاء المعارضة محمد المطير وروضان الروضان و الصيفي مبارك الصيفي.
(تحديث) امتنع كل من النواب محمد المطير والصيفي الصيفي وروضان الروضان عن توقيع وثيقة شباب الدائرة الثانية بإسقاط الحكومة، لكن لم يرفضوها.

قال النائب مسلم البراك من ديوانية النائب محمد المطير بعد توقيعه على وثيقة شباب الدائرة الثانية بالتعهد بإسقاط رئيس الوزراء: “إن شاء الله ستكون هذه الضربة القاضية”.
وأكد النائب خالد السلطان لشباب الدائرة الثانية عن وثيقة التعهد بإسقاط رئيس الوزراء: “حاضر تبون توقيع وإلا توقيعين”.

إضافة إلى ذلك قال النائب محمد هايف: “اجعلوا النواب الحكوميين يوقعون نحن اجتمعنا لإسقاط الحكومة “دوروا الربع اللي أنتم خابرينهم”.

حضر كل من النواب: عبد الرحمن العنجري، ضيف الله بورمية، خالد الطاحوس، شعيب المويزري، محمد هايف، أحمد السعدون، مسلم البراك، ناجي عبدالهادي، فلاح الصواغ، سالم النملان، ووليد الطبطبائي، روضان الروضان، الصيفي الصيفي، جمعان الحربش، خالد السلطان، وعلي الدقباسي، ديوانية “كتلة النواب المعارضين” التي أقيمت في ديوانية النائب محمد المطير، ولا يزال لحد الساعة توافد النواب الذي من المتوقع أن يصل إلى 19 أو 20 نائبا.

وكان العشرات من الشباب المعارضين اجتمعوا بعد تقيمهم وثيقة عدم التعاون مع الحكومة في المرحلة الأولى.
Copy link