منوعات

أوباما يقلع عن التدخين

الرئيس الأمريكي باراك أوباما اجتاز بسهولة وامتياز فحصا طبيا أجراه في الآونة الأخيرة وأعلن أنّه “تخلص من التدخين”، وفقا لما أظهره تقرير طبي الاثنين.
 
وكتب طبيب أوباما الدكتور جيفري كولمان بعد أجراء الفحص الطبي له الأسبوع الماضي “الرئيس في حالة صحية ممتازة ومؤهل لممارسة مهامه… تشير جميع البيانات السريرية إلى انه سيبقى كذلك طوال مدة رئاسته”. ووصف التقرير أوباما الذي كافح للإقلاع عن عادة التدخين بأنه “تخلص من التدخين” وانه يتناول الطعام الصحي ويمارس الرياضة بانتظام وان وزنه صحي.
 
وعندما أجرى أوباما آخر فحص طبي في فبراير 2010 لم يكن قد اقلع عن التدخين بعد. وفي هذه الأثناء أوصاه الأطباء بأن يواصل “جهود الإقلاع عن التدخين” وتغيير نظامه الغذائي لخفض مستوى الكولسترول في الدم الذي كان أعلى قليلا من المتوسط. وفي يونيو الماضي حين سئل عما إذا كان مازال يدخن رد أوباما قائلا انه “شفي بنسبة 95 في المئة” لكنه أضاف انه “أحيانا يفسد الأمر”.
 
وفي حين أشار تقرير طبيبه إلى أن أوباما قد قهر عادة التدخين التي بدأها في شبابه لم يصدر أي تعليق من البيت الأبيض عن وقت إقلاعه عن التدخين. ورغم ضغط وظيفته وتزايد الشيب في شعره إلا أن أوباما الذي بلغ الخمسين من عمره في أغسطس يبدو أن حالته الصحية تحسنت بشكل عام.

Copy link