منوعات

معمر سعودي يودع الدنيا عن 128 عاماً

شهدت المملكة العربية السعودية وفاة أحد أكبر المعمرين فيها (أو على وجه الكرة الأرضية ربما) وهو المواطن سالم فهيد العريبي الذي انتقل إلى جوار ربه عن عمر 128 عاماً.

وتوفي العريبي بانقضاء الأجل بعد قرن وربع القرن عاشها، وعاصر فيها أحداثاً تاريخية كثيرة، أهما فتوحات الملك عبدالعزيز والكثير من حروب الصحراء التي اتسمت بها الجزيرة العربية.

وقال عبد الله سالم محمد وهو أحد أقارب المتوفى في حديث لصحيفة “سبق” السعودية “إن العريبي عاصر فتوحات الملك عبدالعزيز وأيضاً بايع أبناءه من بعده على توليهم مقاليد الحُكْم”.

وأضاف بأن العريبي يُعتبر من أهم المراجع التاريخية لقصص الآباء والأجداد. مشيراً إلى أن لديه أربعة أبناء، أكبرهم يبلغ (65 عاماً)، بينما يبلغ أصغرهم (55 عاماً).

وقال إنه كان يحصد نخيل سكان المحافظة طوال الثمانين عاماً الماضية، وكان يخصص الجزء الأكبر من وقته في قراءة القرآن الكريم حتى أحس مؤخراً بأنه غير قادر على النظر في المصحف بعد ضَعْف نظره وكثرة أمراضه.

وقد أدى جموع من المصلين الصلاة على العريبي قبل دفنه بمقبرة محافظة رنية الشمالية.

 

Copy link