عربي وعالمي

أوباما وساركوزي يحتفلان سويّاً بانتهاء العملية العسكرية في ليبيا

الثورة الليبية التي أطاحت بنظام العقيد الراحل معمر القذافي، لم يقتصر الاحتفال بنجاحها على الثوار من أبناء الشعب الليبي، بل تخطى ذلك إلى من ينظر إليهم على أنَّهم كانوا عاملاً حاسماً في المساهمة في إنجاح تلك الثورة.

وفي هذا الإطار أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن الرئيسين الأميريكي، باراك أوباما، والفرنسي، نيكولا ساركوزي، سيحتفلان سويًّا بانتهاء العمليات العسكرية في ليبيا، وذلك في ختام قمة مجموعة العشرين التي تعقد، الجمعة، في مدينة «كان» الفرنسية.

ووصفت الرئاسة الأمريكية الحفل الذي سيقام بأنه احتفاء بالتحالف بين الولايات المتحدة وفرنسا، وأشار البيت الابيض إلى أن الرئيسين سيلتقيان في هذه المناسبة جنوداً أمريكيين وفرنسيين شاركوا سويا في العملية العسكرية في ليبيا.

وأوضحت الرئاسة الأمريكية على أن عملية ليبيا انتهت بعد 7 أشهر من جهود تكللت بالنجاح من أجل حماية الليبيين ودعمهم في الوقت الذي كانوا فيها يحصلون على حريتهم.

هذا ومن المنتظر وصول أوباما، صباح الخميس، إلى «كان»، حيث سيشارك في أعمال قمة مجموعة العشرين، التي تستمر حتى الجمعة.

يذكر أنَّ البيت الأبيض أعلن عن لقاء ثنائي سيعقد بين أوباما وساركوزي، صباح الخميس، وألمح إلى احتمال أن يجمعهما لقاء آخر قبل عودة الرئيس الأمريكي إلى بلده، ولكن دون إعطاء تفاصيل حول هذا اللقاء المحتمل.

Copy link