عربي وعالمي

مسؤول عسكري اسرائيلي: مستعدون لمنع وصول المساعدات إلى غزة

بعد السفينة مرمرة التركية المحملة التي تعترضت للقرصنة الإسرائيلية تبحر سفينتان ايرلندية وكندية إلى قطاع غزة.

وأعلن مسؤول عسكري اسرائيلي عن استعداد الاسطول الاسرائيلي لمنع وصول سفن تحمل نشطاء أو مساعدات للقطاع.



وكان ناشطون في مجموعة تطلق على نفسها “أمواج الحرية” قد أعلنوا الاربعاء ان مركبين يحملان مساعدات طبية وناشطين أبحرا من تركيا في محاولة لكسر الحصار البحري الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وبحسب بيان صادر عن تلك المجموعة فإن اسطول المساعدات الصغير المكون من مركب ايرلندي واخر كندي قد أقلع من ميناء فتحية في جنوب غرب تركيا بعد ظهر الاربعاء ومن المتوقع ان يصل الى غزة الجمعة.



واضافت المجموعة ان على متن المركبين 27 شخصا من بينهم صحافيون واعضاء الطاقم اضافة الى ادوية يقدر ثمنها بنحو 30 الف دولار.

ويقول البيان “ان مركبين مدنيين هما التحرير الكندي والحرية الايرلندي، قد يبحران الآن المياه الدولية في طريقهما الى قطاع غزة المحاصر لتحدي حصار اسرائيل البحري الاجرامي المستمر للقطاع”.



ويذكر أن نشطاء سبق وأن حاولوا كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة في مايو 2010 في اسطول سفن تقوده سفينة مافي مرمرة التركية.

Copy link