منوعات
رداً على مناشدته العاهل السعودي بالسماح للمرأة بالقيادة

البراك للقرضاوي: بلاد الحرمين ليست بحاجة إلى فتاوى مستوردة

الرسالة التي بعث بها الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والتي ناشده خلالها بأن يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة معللا ذلك بأن الشرع لم يرد فيه نص صريح لمنعها من القيادة ولأن الأصل في الدين الإباحة، أثارت غضب العلماء في السعودية، وكان أبرز الردود على رسالة الشيخ القرضاوي في هذا الشأن من أستاذ الدراسات العليا في جامعة أم القرى الدكتور محمد البراك، فقد نقل موقع تواصل الالكتروني عن البراك قوله: “إن علماء بلاد الحرمين الموثوق بدينهم وعلمهم قد اتفقت كلمتهم على تحريم قيادة المرأة للسيارة؛ لعلمهم بما يترتب على قيادتها من المفاسد الدينية والأخلاقية والأمنية، وأن ذلك مرفوض شعبياً من النساء قبل الرجال، ولا يطالب به إلا فئام من المستغربين والمخدوعين الذين لا يشكّلون نسبة تُذكر من أبناء بلاد الحرمين”.
ووجه البراك حديثه للقرضاوي قائلاً: “حريّ بك أيها الشيخ أن توجّه اهتمامك إلى قضايا الأمة الكبرى؛ فبلاد الحرمين ليست بحاجة إلى فتاوى مستوردة ممن لا يعرفون طبيعتها وخصوصية أهلها”. 
وجاء في رسالة القرضاوي للملك “إني إذ أبعث إليكم بتهنئتي هذه وتعبيري عن مدى فرحي وتقديري لتصريحاتكم وقراراتكم، لأرجو من الله أن يتم في بلدكم العزيز السماح للمرأة المسلمة بمزاولة القيادة واستقلال السيارة بالضوابط الشرعية كغيرها في بلاد المسلمين”. 
وتابع القرضاوي “يا جلالة الملك إن الحرام ما حرمه الله في كتابه، أو على لسان نبيه نصاً صريحاً، والحلال كذلك، والأصل في الأشياء أنها حلال ما لم يرد إلينا نص صريح بتحريمه (قيادة المرأة للسيارة)، وقد فتح الله على المسلمين، وأحل الله لهم ما لم يحله للأمم السابقة”.
ويذكر ان الملك السعودي رد على رسالة القرضاوي  وكتب إليه: “وردنا كتابكم المتضمن مشاعركم بشأن ما قررناه حول مشاركة المرأة في عضوية مجلس الشورى اعتبارا من الدورة القادمة، وحقها في ترشيح نفسها أو من تراه لعضوية المجالس البلدية اعتبارا من الانتخابات القادمة، وفق ضوابط الشريعة الإسلامية، ونشكركم على ما عبرتم عنه من مشاعر كريمة”.
ولعل رسالة القرضاوي هي الأولى من نوعها من شيخ غير سعودي للملك، وخاصة أنها تتضمن أشياء تعتبر شؤوناً داخلية بحتة.
 
والقرضاوي يعتبر من أبرز علماء المذهب السني وهو رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وهو مصري الأصل ومن العلماء الذين تلقوا تعليمهم بالأزهر ويقيم حاليا في قطر ويحمل الجنسية القطرية.
 
Copy link