منوعات

الكعبة المشرفة.. ترتدي ثوبها الجديد

ارتدت الكعبة المشرفة ثوباً جديداً اليوم، حيث تم استبدال كسوتها جريا على العادة السنوية ، وقد صنع ثوبها الجديد من الحرير الخالص في مصنع كسوة الكعبة المشرفة.
ويتضمن ثوب الكعبة المشرفة خمس قطع تغطي كل قطعة وجها من أوجه الكعبة المشرفة والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة ويتم توصيل هذه القطع مع بعضها البعض.
وتمر صناعة الكسوة بعدة مراحل هي مرحلة الصباغة التي يتم فيها صباغة الحرير الخام المستورد على هيئة شلل باللون الأسود أو الأحمر أو الأخضر ومرحلة النسيج ويتم فيها تحويل هذه الشلل المصبوغة اما الى قماش حرير سادة ليطبع ثم يطرز عليه الحزام أو الستارة أو الى قماش حرير (جاكارد) المكون لقماش الكسوة ثم مرحلة الطباعة.
وتتم هذه المراحل جميعها في أقسام المصنع الخاص وهي أقسام الحزام والنسيج اليدوي والنسيج الآلي والطباعة والاعلام والستارة والصباغة.
وتخضع الكسوة للصيانة والاصلاح على مدار الساعة من قبل موظفين مختصين نتيجة تعرضها للعوامل المناخية والاحتكاك الناجم عن الازدحامات.
ويعمل بالمصنع كوادر سعودية مؤهلة ومدربة تدريبا عاليا على هذه الصناعة المميزة وينتج المصنع اضافة الى الكسوة الخارجية والداخلية للكعبة المشرفة الاعلام والقطع التي تقوم المملكة العربية السعودية باهدائها لكبار الشخصيات.

Copy link