منوعات حسون: التدخل العسكري سيؤدي إلى إشعال العالم

مفتي سوريا: الأسد يريد العودة إلى «حلمه».. بعد انتهاء الإصلاحات

الشيخ أحمد حسون، مفتي سوريا، الذي تشهد بلاده نزيف الدم والمزيد من القتلى والجرحى، على مدار الساعة، قال بأن الرئيس السوري بشار الأسد يريد العودة إلى مزاولة “طبابة العيون” بعد أن ينتهي من عملية الإصلاحات في سوريا.

حسون الذي نفى في وقت سابق صحة ما تناقلته وسائل إعلام عن عزمه إصدار فتوى بإسقاط النظام شعبيا في حال تم سحب الجيش من المدن التي تشهد نشاطا مسلحا، نقلت عنه الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله” أنه قال لمجلة “دير‎‎ شبيغل” الألمانية أن بشار الأسد لن يبقى رئيساً مدى الحياة لسوريا وإنه سيترك السلطة بعد أن ينتهي من عملية الإصلاحات ومنها السماح بتشكيل أحزاب و إجراء انتخابات حرة ونزيهة في سوريا.
 
الحلم الذي يسعى الأسد لتحقيقه طوال عمره أوضحه المفتي السوري بقوله “كان حلم الرئيس بشار أن يشرف على عيادة طب للعيون وإنه يرغب في العودة الى المهنة التي تخرّج منها وهي طب العيون”.

وكرّر حسون تحذيره لحلف الناتو من تدخل عسكري في سوريا قائلا: “إن التدخل العسكري ستكون له ‏تداعيات كارثية تؤدي إلى القيام بتفجيرات انتحارية في الدول الغربية”، مؤكداً “أن مثل هذا التدخل العسكري سيؤدي إلى إشعال العالم وإن “حمام الدم” سيطال أوروبا”.

وأشار حسون في حديثه إلى “أنّ الرئيس الأسد هو المسؤول عن الأخطاء السياسية والاقتصادية في سوريا” لكنه أضاف أن الأسد سيفي بتعهداته تجاه المبادرة العربية حسب ما ذكرته الإذاعة الألمانية.

وفي الوقت نفسه طالب المفتي السوري الأوربيين أن يكونوا أكثر التزاما تجاه سوريا لأنهم الأفضل للوساطة لإقرار السلام في سوريا مقارنة بجامعة الدول العربية على حد قوله.
 
‏‏وكان مفتي سوريا قد هدد في مقطع فيديو تم بثه على “اليوتيوب” بعمليات انتحارية يقوم بتنفيذها أشخاص متواجدون بالفعل في أوروبا ‏وأمريكا في حال تعرضت سوريا لأي قصف أو اعتداء من جانب الدول الغربية. ‏

Copy link