جرائم وقضايا التوصية: الإحالة للتقاعد أو إلى مجلس تأديبي

تحديث) أنباء عن خلو فحص القيادي من المسكرات.. ولا يزال ينتظر مصيره

(تحديث) أنباء غير مؤكدة حتى اللحظة تتحدث عن خلو دم القيادي الأمني من المسكرات، في ظل شكوك تنامت بسبب تأخر الفحص.
ووردت أنباء إلى تفيد بأن لجنة التحقيق المكلفة بقضية ما عُرف ب”القيادي الأمني” أو “قضية اليخت”، انتهت مساء اليوم من تقريرها، ورفعت الملفين الخاصين بالعقيد شكري النجار، مساعد مدير العمليات، والعميد حبيب غلوم، مدير أمن حولي، إلى وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود لاتخاذ ما يراه مناسباً.
وتسلم الحمود ملف العقيد شكري النجار مع توصية بإحالته إلى التقاعد أو إحالته إلى المجلس التأديبي. في حين جاءت توصية اللجنة بخصوص العميد حبيب غلوم بالاكتفاء بإحالته إلى التقاعد.
ووردت أنباء قبل قليل تفيد بأن الوزير اتخذ بالفعل قراراً بإحالة العميد غلوم إلى التقاعد، ولم يصدر إلى الآن أي شيء يخص العقيد النجار.
وكان عدد من النواب أعلنوا رفضهم الاكتفاء بإحالة العقيد النجار إلى التقاعد وأصروا على أن يُطبَّق عليه القانون، بغض النظر عن منصبه الكبير في وزارة الداخلية.