برلمان

الملا: وفاة الفنانين المنصور وباقر خسارة فادحة للكويت

اعتبر النائب صالح الملا وفاة الفنانين منصور المنصور وأحمد باقر خلال يومين خسارة فادحة للكويت، خصوصا أن الكويت ودعتهما خلال 48 ساعة، وودعت قبل ذلك بسنوات قلائل فنانين عمالقة أمثال خالد النفيسي وغانم الصالح وعلي المفيدي وغيرهم.
وقال الملا: “نشعر أحيانا أن الفن بدأ يتلاشى، وأن الابداع في طريقه إلى الاضمحلال، لولا دعواتنا بأن يطيل الله في عمر المبدعين من ذلك الزمن الجميل، ويقينا بأن الكويت ولاّدة لكل ما هو مبدع، فحتماً سيأتي (منصور) آخر ليكمل المسيرة، و(باقر) جديد يترجم ابداعاته بأوركسترا رائعة لتلك الجميلة المسماة الكويت”.
ودعا الملا إلى “تخليد أسماء هؤلاء المبدعين، سواء من وافتهم المنية قبل يومين، وهما الفنان الكبير منصور المنصور والموسيقار المبدع أحمد باقر، أو من ووروا الثرى قبل سنوات، فهؤلاء يجب أن يتم انصافهم، لأنهم كانوا المنارة الفنية لبلد صغير في محيط عربي يزخر بالمبدعين”.
وخلص الملا إلى القول: “ندعو الله أن يمد في أعمار مبدعينا الكبار من الفنانين والفنانات الذين أثروا الساحة الفنية بأعمال هادفة وخالدة، وظلت ورغم مضي السنين عالقة في الأذهان، ونعلن دعمنا الكامل للمبدعين الأفذاذ على وجه الخصوص وللفن والفنانين على وجه العموم”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق