عربي وعالمي

“الموساد الإسرائيلي” وراء انفجار قاعدة “مالارد” الإيرانية

كشفت مصادر استخبارية أن جهاز المخابرات الإسرائيلية “الموساد” يقف وراء الانفجار الذي ضرب قاعدة للحرس الثوري الإيراني، وأن مهندس التحصينات الصاروخية الإيراني، العميد حسن مقدم، قتل في الانفجار.
وقالت مجلة “تايم” الأمريكية على موقعها اليوم: إن إيران دفنت اليوم الاثنين، أحد كبار ضباط الجيش الإيراني، الذي قتل في الانفجار الضخم الذي وقع في مستودع للذخيرة في قاعدة “مالارد” وأسفر عن مصرع 17 شخصاً، ووصفته إيران بأنه “حادث”.
وأضافت المجلة أن “المرشد الأعلى للثورة علي خامنئي حضر مراسم دفن العميد حسن مقدم، الذي قتل في الانفجار مع 16 شخصاً من الحرس الثوري، وأن الانفجار كان ضخماً حتى إن طهران شعرت به من على بعد 45 كيلومتراً.
Copy link