منوعات

الظواهري: معرفتي بابن لادن الرقيق الكريم.. شرف لي

في شريط مسجل نشرته مؤخراً عدة مواقع إسلامية على الانترنت، ويبلغ 30 دقيقة عنوانه “أيام مع الإمام الجزء الأول”، أكد الزعيم الجديد “لتنظيم القاعدة” أيمن الظواهري أنَّ سلفه أسامة بن لادن كان “إنسانا رقيقاً وكريماً”.

وأوضح الظواهري أنه قرر تسجيل الشريط لتبيان “الجانب الإنساني” لابن لادن واطلاع الناس على “ولائه العظيم”، مشيراً إلى أن “الناس لا يعرفون أن هذا الرجل كان رقيقا وكريما وذا مشاعر مرهفة حتى عندما كان يعاني شظف العيش..لم نر إنساناً مثله قط.”، واصفاً الوقت الذي قضاه مع مؤسس “تنظيم القاعدة” بأنه كان “شرفاً له.”

ويذكر كيف بكى بن لادن عندما سمع نبأ مقتل عدد من افراد اسرته (اسرة الظواهري)، وكيف كان يعتني بتربية اطفاله رغم انتقاله المستمر من مكان لآخر هربا من الامريكيين، وقال “كل من كان قريبا منه شاهد التربية الممتازة التي خص بها اطفاله” مشيرا الى ان بن لادن استقدم لهم مدرسا كان لا يتردد عن استخدام العصا معهم عندما كان يحفظهم القرآن.

وقال الظواهري إن بن لادن كان حريصا على ان يتذكر العالم منفذي هجمات سبتمبر التي راح ضحيتها اكثر من ثلاثة آلاف شخص.

وقال “كان الشيخ يذكر بالخير والعرفان الاخوة الـ 19 الذين هاجموا طاغوت عصرنا امريكا، وكان يتذكرهم بوفاء منقطع النظير.”

وأنهى الظواهري حديثه بقوله إن هذا التسجيل المصور ستعقبه تسجيلات أخرى عن بن لادن. ولم يكن واضحا تاريخ  التسجيل المصور.ر

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق