رياضة

فالنسيا يسعى لكسر سيطرة ريال مدريد وبرشلونة

ستكون الفرصة سانحة أمام فالنسيا لإثبات أن الصراع على لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم لا يقتصر على المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة، عندما تحل التشكيلة القوية للمدرب “جوزيه مورينيو” ضيفة في ملعب (الميستايا) بعد غد السبت بمنتصف الليل.
وقاد “مورينيو” فريق الريال لسلسلة من النتائج الرائعة بفوزه في آخر عشر مباريات في كل المسابقات، كما أنه يتصدر الدوري متقدماً بثلاث نقاط على برشلونة صاحب المركز الثاني، وقبل ثلاث جولات على إقامة مباراة القمة (الكلاسيكو) بين الغريميّن على ستاد السانتياغو برنابيو في العاشر من ديسمبر المقبل.
الكلاسيكو .. مفتاح التتويج
وتكون عادةً المواجهة بين أعلى ناديين دخلا في العالم هي مفتاح التتويج باللقب، لكن فالنسيا صاحب المركز الثالث من الأندية القليلة التي تستطيع أن يكون لها كلمة في المسابقة.
وأنهى فريق المدرب “اوناي إيمري” المسابقة محتلاً المركز الثالث في آخر موسميّن، متأخراً بفارق أكثر من 20 نقطة عن صاحب المركز الثاني، لكنه الآن يأتي خلف ريال المتصدر بفارق أربع نقاط بعد خوض 11 مباراة.
وأسقط فالنسيا منافسه برشلونة في فخ التعادل 2-2 في الميستايا في سبتمبر الماضي، ويرغب الآن في الثأر من ريال بعد خسارته الساحقة أمامه 6-3 في الموسم الماضي.
ألبيلدا: أصبحوا يترجمون خطط مورينيو بشكل رائع
وقال “ديفيد البيلدا” أحد أفضل لاعبي فالنسيا للصحفييّن: “سيكون تحقيق الفوز صعباً، لأنهم فريق أصبح يترجم خطط مدربه بشكل رائع، وربما بشكل يفوق الموسم الماضي“.
وأضاف: “ربما نواجه أفضل تشكيلة للريال منذ تولي مورينيو قيادة الفريق.. لكن سلسلة النتائج الرائعة يجب أن تنتهي في يوم ما“.
رونالدو .. يطالب بتوسيع الفارق مع برشلونة
وشدد “كريستيانو رونالدو” – لاعب الريال والمنتعش بقيادة البرتغال لنهائيات بطولة اوروبا 2012 – على أهمية التقدم بفارق من النقاط عن برشلونة.
ونقلت صحيفة (آس) الرياضية عن “رونالدو” هداف الريال قوله: “إذا لم نفز على فالنسيا أو اتليتيكو مدريد (في الجولة التالية)، فلن يكون بوسعنا تأمين انفسنا بفارق النقاط، عندما نلعب أمام برشلونة تحسباً للخسارة“.
وأضاف: “نحن نلعب بشكل رائع، ونحن أفضل من العام الماضي. أصبحنا أكثر نضجاً، ونريد مواصلة ذلك“.
مشاركة شاهين .. واردة
وعاد “رونالدو” و”ألفارو أربيلوا” إلى تشكيلة الريال بعد خوض مباراتيّن دوليتيّن بإصابتيّن خفيفتيّن، لكن المدرب “مورينيو” قد يمنح الفرصة للوافد الجديد “نوري شاهين” للمشاركة في جزء من المباراة، بعدما تسببت الإصابة في تعطيل موعد مشاركته الأولى إلى وقت سابق من الشهر الجاري في مباراة فريقه الأخيرة بالدوري، التي انتهت بالفوز الساحق بنتيجة 7-1 على أوساسونا.
برشلونة .. يسعى للمحافظة على سجله النظيف
وسيلعب برشلونة – الذي لم يتعرض لأي هزيمة هذا الموسم – على أرضه مع ريال سرقسطة صاحب المركز السادس عشر بعد غد أيضا (الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة)، وأصبح الفريق المدافع عن اللقب في موقف غير معتاد من محاولة اللحاق بغريمه المتصدر، بعد أن تعادل منذ نحو اسبوعيّن مع أتلتيك بيلباو.
جوارديولا .. يعتمد على ميسي
وافتقد فريق المدرب “بيب جوارديولا” للإبداع في بعض مبارياته الأخيرة، وبدا أن الفريق يعتمد بشكل كبير على “ليونيل ميسي” هداف الدوري من أجل إنقاذه.
وسيحتفل “ميسي” – أفضل لاعب في العالم الذي يبقى عمره 24 عاماً – على ستاد نو كامب بمرور ثماني سنوات، وثلاثة أيام على أولى مشاركاته مع الفريق الأول لبرشلونة في مباراة ودّية أمام بورتو البرتغالي.
Copy link