عربي وعالمي

أمريكا: حزب الله وإيران نجحا في الكشف عن جواسيس

فى انتكاسة للمخابرات الأمريكية فى مواجهة أعداء بارزين لواشنطن، نجح حزب الله اللبنانى فى كشف واعتقال مخبرين بين صفوفه يتعاونون مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سى.أى.إيه)، حسب ما قال مسئولون أمريكيون حاليون وسابقون.
 
وصرح المسئولون بأن مسئولى مكافحة التجسس فى إيران نجحوا أيضا فى الكشف عن هوية ما لا يقل عن حفنة من مخبرى السى.أى.إيه. وقال بعض المسئولين الأمريكيين السابقين إنه يعتقد أن مخبرى السى.أى.إيه هم مجندون محليون لا مواطنون أمريكيون.
 
وصرح بوب باير وهو ضابط عمليات سابق فى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية استلهمت هوليوود كتبه فى فيلم (سيريانا) بأن قدرات حزب الله فى مكافحة التجسس قوية ويجب ألا يستهان بها، موضحا أن ” أجهزة الأمن فى حزب الله جيدة مثلها مثل أى أجهزة فى العالم، إنها الأفضل بل إنها أحسن من كيه.جى.بى”، مشيرا إلى جهاز المخابرات السوفيتى السابق.

وأوضح باير أن نجاح حزب الله فى الكشف عن الجواسيس يرجع إلى اكتسابه قوة كبيرة أجبرت قوات الأمن التابعة للحكومة اللبنانية على تسليمه معدات اتصال وتجسس حساسة أمدتها بها الحكومة الأمريكية. ثم استخدم حزب الله هذه المعدات الأمريكية فى التعرف على مخبرى السى.أى.إيه وملاحقتهم.
 
ويشعر المسئولون الأمريكيون بالخجل من الاعتراف بحجم وخطورة خسائر السى.أى.أيه. لكنهم يقولون إن الأضرار تشكل خطرا على المناقشات التى تجرى مع لجان المراقبة فى الكونجرس. وقال مصدر فى الكونجرس إن تلك المناقشات مازالت سرية. ولم ترد تقارير عن مصير المخبرين الذين تم كشفهم.

Copy link