برلمان الحضور أكدوا دعمهم الكامل للمطالب النيابية لمحاربة الفساد

انتهاء الاجتماع التنسيقي الثاني للقوى الإسلامية بديوانية هايف

انتهى الاجتماع التنسيقي الثاني للقوى الإسلامية بديوانية النائب محمد هايف لتوحيد الجهود بينها في ظل الحراك السياسي الذي تشهده البلاد حاليا.
وعلمت من مصادرها أن الحضور أكدوا دعمهم الكامل للمطالب والتحركات النيابية الداعية الى الاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين والدعوة الى حكومة جديدة ورئيس جديد بنهج جديد.
وحضر الاجتماع كل من: أمين عام تجمع ثوابت الأمة النائب محمد هايف وأمين عام الحركة السلفية العلمية بدر الشبيب  وعن الحركة الدستورية الاسلامية حدس أسامة الشاهين وعن التجمع السلفي النائب خالد السلطان.
وقال القيادي بحركة حدس أسامة الشاهين من حسابه على تويتر: “إنني تشرفت بحضور الاجتماع التنسيقي الثاني للقوى الإسلامية، ضمن التحركات المتنوعة، الداعمة للإصلاح ومحاربة المفسدين”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق