عربي وعالمي إسرائيل: نستعد لحالة تضطرنا لمواجهة حربية مع الجيش المصري

مقتل جنديين مصريين في إطلاق نار على الحدود مع إسرائيل

قتل جنديان مصريان نتيجة تبادل لإطلاق النار جرى على الحدود المصرية الإسرائيلية، بعد ان فتحت مجموعة من المهربين وفقا للتقدير الاسرائيلي النيران على وحدة من الجيش المصري ، ما ادى الى سقوط قتيلين من الجنود المصرين .
 

وبحسب ما نشر موقع صحيفة “هأرتس” فقد وقع الحادث عند الساعة الثامنة من مساء امس الأربعاء، حينما حاولت مجموعة من المهربين الدخول الى اسرائيل من سيناء ، وجرى تبادل لإطلاق النار بين الجنود المصريين ومجموعة المهربين ، ونتيجة لذلك كثف الجيش الاسرائيلي من تواجده في المنطقة ، وبعد وقت قصير جرى تبادل لإطلاق النار بين وحدة من الجيش الاسرائيلي مع مجموعة المهربين عندما اقتربت من السياج الفاصل على الحدود .
 
واشار الموقع الى ان قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي تجري التحقيقات في حادثي اطلاق النار على الحدود مع مصر ، في ظل تقديرات ان المجموعة التي حاولت التسلل الى اسرائيل هي مجموعة من المهربين .

من جانب آخر انشغلت الحكومة الإسرائيلية وأجهزتها الأمنية، في الأيام الأخيرة، بالأوضاع في مصر وكيفية تأثيرها على إسرائيل، ومن ضمن الاستنتاجات الأساسية لأبحاثها أن الجيش المصري «يفاجئ في الضعف الذي يظهره في مواجهة الإخوان المسلمين». ونشرت أنباء متضاربة عن تحركات للجيش الإسرائيلي على الحدود مع مصر. وطالب أحد كبار العسكريين في قيادة حزب الليكود الحاكم بالاستعداد لحالة «نكون فيها مضطرين لمواجهة حربية مع الجيش المصري».

بينما نقلت أنباء عن «سيناريو يرسمه الجيش الإسرائيلي في حال انهيار اتفاق السلام بين البلدين». وخرج السفير الأميركي في تل أبيب، دان شبيرو، لطمأنة الإسرائيليين قائلا: «إن جميع أطراف السياسة المصرية التي نقيم معها علاقات متمسكة باتفاقية السلام»، علما بأن الإدارة الأميركية تقيم علاقات مثابرة أيضا مع الإخوان المسلمين.

وأضاف شبيرو أن اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل ليس مصلحة إسرائيلية ومصرية فحسب، بل مصلحة أميركية، وأن بلاده تصر على بقائها.

Copy link