منوعات

معارض سوري يعثر على زوجته ملقاة في إحدى شوارع القاهرة

بعد أن نظم العشرات من النشطاء وأبناء الجالية السورية مظاهرة أمام مقر السفارة السورية بالدقي بالقاهرة، تنديداً باختفاء زوجة الناشط والمعارض السوري، ثائر الناشف، حيث اتهموا السفارة باختطافها وتعذيبها، ورفعوا الأعلام السورية هاتفين «يسقط يسقط الأسد» و«يا سفير يا عميل اطلع برا أرض النيل» و«يلعن روحك ياحافظ ». عثر المعارض السوري، ثائر الناشف، على زوجته، منى عبد الوهاب، ملقاة على الأرض بأحد شوارع منطقة المرج بالقاهرة، بعد اتصال إحدى السيدات، التي رأتها ملقاة على الأرض في حالة إغماء، والتي حاولت إسعافها بعد أن قامت بحملها إلى منزلها بمساعدة الماريين في الشارع، وبعد أن فاقت وقامت بالاتصال بزوجها لطمأنته عليها، تم نقلها إلى المستشفى للاطمئنان على صحتها.
 
وكان الناشف قد اتهم السفارة السورية باختطافها ومحاولة قتلها، بسبب معارضته لنظام بشار الأسد والمطالبة بإسقاطه، فيما حاول عدد من المتظاهرين اقتحام السفارة السورية، إلا أن قوات الأمن، التي انتشرت بشكل مكثف عند مقر السفارة، قد منعتهم وطلبت منهم الابتعاد عن مقر السفارة، وهو ما استجاب له المتظاهرون بعد أن فرضت قوات الأمن كردونا وسياجا حديدية أمام مقر السفارة والشوارع المؤدية إليها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق