منوعات

الإيدز في الإمارات “لم يعد قاتلاً”

كشفت صحيفة اماراتية أن “مرض الإيدز في الإمارات لم يعد قاتلاً”، مؤكدة وجود “مصابين بالفيروس تزوجوا غير مريضات وأنجبوا مواليد أصحاء”.

وذكرت صحيفة “الامارات اليوم” في عددها الصادر الخميس أن “المرضى الملتزمين بالعلاج الذي توفره الهيئات الصحية المحلية مجانا، يعيشون لسنوات طويلة كغيرهم من المصابين بالأمراض المزمنة المنتشرة ويموتون لاسباب أخرى غير فيروس الأيدز”.

وقالت ان عدد المرضى الاماراتيين الذين يعالجون حاليا في مستشفيات الدولة ارتفع الى 660 مريضا، بخلاف الحالات غير المسجلة والمرضى غير الاماراتيين الذين تتم إعادتهم إلى بلادهم فور اكتشاف الإصابة.

ونقلت الصحيفة عن أطباء قولهم إن “مريض الايدز في الامارات قبل 20 عاما كان يموت خلال عامين او ثلاث من وقت اكتشاف الاصابة أما الآن ومع العلاج المتوفر يعيش المريض سنوات طويلة وبعض الحالات أتمت 16 عاما وهي حاملة للمرض”.

وأضافت “لأن المرضى في الامارات، أصبحوا يعيشون حياة طبيعية، وبعضهم مصاب بالفيروس منذ سنوات طويلة، فقد تعالت أصواتهم المطالبة بحق العمل والزواج والإنجاب”.

 وأجاز كبير المفتين في دبي، الدكتور أحمد بن عبدالعزيز الحداد، زواج شخص مصاب بالإيدز من طرف غير مصاب، بشرط تأكيد أطباء موثوق فيهم أن هذا الزواج، لن يكون سبباً في نقل العدوى إلى الشخص السليم.

ودعا اطباء الامراض المعدية بالامارات الى “عدم التهاون في الوقاية من فيروس الايدز، والابتعاد عن مسبباته، خصوصاً تعاطي المخدرات، والعلاقات الجنسية غير المشروعة”.

Copy link