أقلامهم

راشد الردعان يعتبر دعوة وزارة الإعلام للمرشحين لعرض برامجهم في التلفزيون تدخخلاً سافراً في الانتخابات

الإعلام تدعم.. «القبّيضة»!!


المحامي راشد الردعان


باعتقادي أن إعلان وزارة الإعلام بدعوة المرشحين لعرض برامجهم الانتخابية في تلفزيون وإذاعة الكويت فيه تدخل سافر في الانتخابات وتوجيه للناخبين وذلك للأسباب التالية:
أولاً: ان تلفزيون الدولة الرسمي يجب ألا يستغل في عمل دعايات إعلامية وإعلانية للمرشحين أياً كانوا حتى لا يفسر ذلك على أنه توجيه لصالح مرشحين معينين.. ويجب عليه في كل الأحوال الابتعاد عن الشبهات.
ثانياً: جاء في الإعلان أن الوزارة تهدف الى نشر التوعية الوطنية، أي توعية وطنية تقدمها الإعلام لمرشح يعرض برامجه وخططه وقد يطعن في الحكومة ويشيل ويشدخ فيها، فأين التوعية الوطنية المزعومة؟! ثم هل تتحمل وزارة الإعلام خروج بعض المرشحين المعروف عنهم إطلاق النكت والعبارات غير المسؤولة ممن لا برنامج لهم إلا السب والشتم والضحك؟!
ثالثاً: كان الأولى أن تربأ وزارة الإعلام بنفسها عن الخوض بمثل هذه الأمور وخاصة أنها بهذه الخطوة وجهت طعنة لوسائل الإعلام الخاصة التي تستغل هذه المناسبة لبث الدعايات الإعلانية مدفوعة الأجر.. وما قامت به الوزارة سيؤثر بالتأكيد على إيرادات هذه القنوات بصورة مباشرة وغير مباشرة.
رابعاً: هذا الإعلان غير الموفق من وزارة الإعلام سيثير عدة تساؤلات من المرشحين حول الهدف منه وبهذا التوقيت بالذات وهل هو دعم لأشخاص معينين ومحددين؟! وخاصة أن بعض الصحف ووسائل الإعلام منعت نشر إعلانات «القبّيضة» والقنوات الخاصة، فهل تريد وزارة الإعلام بهذه المبادرة دعم «القبّيضة» وفتح أبواب التلفزيون والإذاعة لهم بعد أن حوربوا اجتماعياً وانتخابياً؟!
أقول لوزير الإعلام اعتذر عن هذا الإعلان وريّح رأسك، ففي جهازك الإعلامي أشخاص لا يريدون لك الخير.. وفي رأسهم مائة فكرة وفكرة.. تصب في صالح جماعات ومجموعات معينة.. وليس في صالح الوزارة أو البلد!!


الضغط على النواب السابقين..


يفترض في الناخبين ان يشكروا النائب السابق الذي يفسح المجال لغيره للوصول للكرسي الاخضر ويعتزل الانتخابات ويبتعد عن خوضها ولا يلجأوا للضغط عليه لترشيح نفسه، هذا هو الوضع الطبيعي المتعارف عليه، صحيح ان بعض النواب مورست عليهم الضغوط دون أي تدخل منه.. لكن البعض ارادها تمثيلية وبهرجة.. وفيلما مكسيكيا.. لكن الامور كلها مكشوفة.. واللي ببطنه شيء ما يرتاح…!!


أقوى… خبر


أكد الخبير البرلماني ان قائمة جديدة ستظهر في الدائرة الأولى تضم مرشحين سنّة وشيعة وستسمى «قائمة الوحدة الوطنية»..!!
< فكّونا من هالسوالف.. كل واحد يروح لربعه!!

Copy link