عربي وعالمي

العربي: الجيش السوري انسحب من المدن.. والمعارضة: غير صحيح

رداً على ما أعلنه نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، من أن النظام السوري سحب الأسلحة الثقيلة من الأحياء السكنية في مدن البلاد، نفت المعارضة السورية صحة المعلومات التي تحدث عنها العربي من سحب المظاهر العسكرية من المدن.

وكان العربي قد قال إن الجامعة تثق بأداء فريق مراقبيها في سوريا ورئيسِه محمد أحمد الدابي، مرحباً بتصريحات رئيس البرلمان العربي علي الدقباسي الذي طالب بسحب بعثة المراقبين من سوريا فوراً لأن “نظام الأسد مازال يقتل المواطنين الأبرياء”، على حد قوله، حيث قال إن اقتراح الدقباسي يمكن أن تدرسه اللجنة الوزارية العربية عندما تنعقد.
 
وأشار العربي إلى أن الهدف من مهمة البعثة العربية توفير الحماية للمدنيين السوريين، مؤكداً أن المظاهر العسكرية سُحبت من المدن السورية خلال زيارة بعثة المراقبين، كما أن البعثة نجحت في إدخال مساعدات غذائية للشعب ونجحت في إخراج جثث لاسيما في مدينة حمص، منوهاً إلى ضرورة إعطاء البعثة الوقت الكافي لإتمام عملها.
 
في حين تحدث العربي عن استمرار وجود القناصة وإطلاق النار في المدن السورية، معرباً عن أمله بأن تنتهي في أسرع وقت، وأكد ان رئيس البعثة العربية محمد مصطفى الدابي “عسكري مشهود له بالخبرة”.
 
وطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين في السجون السورية، كما طلب من المعارضة السورية تزويد الجامعة بأسماء المعتقلين في السجون السورية.
 
وميدانياً، أفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا، أن الحصيلة غير النهائية لعدد القتلى أمس الاثنين بلغت 29 قتيلاً في مختلف المدن السورية بينهم طفلان، فيما انتقدت منظمة مراسلون بلا حدود الدولية لجنة المراقبين العرب بعد مقتل صحفي سوري.
 

Copy link