برلمان

الحويلة: المشاريع التنموية نقطة الارتكاز

شدد مرشح الدائرة الخامسة النائب السابق الدكتور محمد هادي الحويلة على ضرورة صياغة رؤية وطنية واضحة ترتكز على عدد من الأسس من شأنها دفع عجلة التنمية وتعزيز التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وضرورة صياغة رؤية وفق متطلبات وتحديات المرحلة الراهنة  فيجب ان تتضمن حزمة من القوانين والاصلاحات التي تخدم الوطن والمواطن الكويتي. 
 فيجب ان تكون المشاريع التنموية  نقطة الارتكاز فيها و اقرار قوانين الكشف عن الذمة المالية وانشاء هيئة لمكافحة الفساد لانهاء الخلل في مؤسسات ووزارات الدولة المنشلة تماما والعاجزة عن انهاء هذا الفساد بسبب عدم وجود قوانين صارمة بحق من يعبث بالأموال العامة للدولة ، واعادة النظر في سلم الرواتب ومراجعتها لتحقيق مبدأ العدل والمساواة ولخلق توازن بين الغلاء والتضخم ومراعاة اوضاع المواطن الكويتي في ظل استمرار ارتفاع الاسعار وثبات الرواتب دون تحرك ، والعمل على تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري يأتي من خلال تنشيط الاقتصاد الوطني والاستغلال الامثل للفوائض المالية والثروات الطبيعية للدولة وايجاد مصادر دخل متنوعة بخلاف المصدر النفطي ، والانتهاء من مشروع المدينة الجامعية وحل مشكلة القبول بجامعة الكويت و انشاء جامعة حكومية اخرى لتخفيف الضغط على الجامعة
واكد الحويلة انه لا يتحقق هذا الا بتعاون المجلس المقبل مع حكومة رئيس الوزراء  سمو الشيخ جابر المبارك وان يمنحها الفرصة الكافية لاثبات جديتها في تحقيق الاصلاحات المطلوبة ودفع عجلة التنمية لنتجاوز ما شهدته البلاد من تردي في مختلف المجالات التعليمية والصحية والتنموية .
Copy link