عربي وعالمي
في خطوة جديدة لإحكام قبضتها عليها

إيران تزرع الطوائف الشيعية الباكستانية في “الأحواز”

في الوقت الذي يعاني فيه أكثر من 8 مليون عربي أحوازي من البطالة و الفقر المزمن، تواصل إيران مسلسلها العدائي في منطقة الأحواز؛ إذ استقطبت إيران باكستانيين موالين للولي الفقيه من الطائفة الشيعية، لإسكانهم في مدن الأحواز الكبرى، بهدف إحكام قبضتها عليها، وفق ماذكرت الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية.
وبينت الجبهة نقلاً عن مصادر مطلعة و شهود عيان أن مجاميع من الباكستانيين يتواجدون بكثافة في أسواق مدينتي المحمرة و عبادان المطلتين على شط العرب.
وأكدت المصادر بحسب الجبهة أن “الدولة الإيرانية دعمت هذه المجاميع وشجعتهم بعد أن سلمت لهم مساكن و محلات و عمل في الشريكات و الدوائر المختلفة”
ويتهم ناشطون أحواز:”الاحتلال الإيراني بإنشاء مستوطنات زراعية ذاتية الاكتفاء وإسكان إيرانيين من أصل فارسي وغيرها من القوميات الموالية للولي الفقيه في الأحواز، في إطار إستراتيجية مدروسة لتغيير الطابع الديموغرافي للمنطقة”.
Copy link