برلمان

هشام الشايع: القطاع الخاص مطالب بإعادة النظر في رواتب الكويتيين

أكد مرشح الدائرة الثالثة هشام الشايع أن من أهم أولوياته تحقيق طموحات وأحلام المواطن الكويتي في العمل في القطاع الخاص بأجر يناسب خبراته وإمكانياته.
وتابع: “سأعمل من خلال مجلس الأمة حال نجاحي من أجل دعم الكويتيين العاملين في القطاع الخاص ودفع مزيد من شبابنا الى الاتجاه نحو هذا القطاع على ان يتقاضوا رواتب توازي امكانياتهم ومؤهلاتهم”.
ونوه بضرورة اعادة النظر في حجم الرواتب التي يتقاضاها المواطنون العاملون في القطاع الخاص، لافتا إلى أن هذه الرواتب تقل في كثير من الأحيان عن الرواتب التي يتقاضاها الموظفون الأجانب، وهو الامر الذي يجعل الشباب الوطني يعزف عن التوجه الى القطاع الخاص.
وشدد على أهمية عمل المجلس المقبل على ضرورة سن التشريعات اللازمة لتحفيز هذا القطاع على توظيف الشباب الكويتي والاستفادة من خبراته وامكانياته الكبيرة بعيدا عن السياسة التي تنتهجها كثير من المؤسسات والشركات في تطبيق شروط دعم العمالة الوطنية من دون مراعاتها صرف رواتب جيدة للموظفين الكويتيين والاستفادة من خبراتهم بالشكل الأمثل.
وحث القطاع الخاص على فهم الرسالة التي يوجهها اليه المواطن الكويتي حيث يجب ان يكون الشعب هو المستفيد الأول من القطاع الخاص من خلال مشاركة اكبر عدد من المواطنين في المشاريع الخاصة.
وأشار إلى أهمية فتح المجالات أمام اكبر عدد من المواطنين للتوجه نحو القطاع الخاص، لافتا إلى أن هذا لن يحدث إلا من خلال سياسات محددة يتم من خلالها دمج أبناء الوطن في المشاريع الخاصة كل حسب امكانياته.
Copy link